قوات مصرية مدعومة إماراتياً فى قاعدة إريترية بالقرب من سد النهضه

بحسب ما نشرته مجلة The Arab weeky الناطقة باللغة الإنجليزية ، فإن مصر قد وقعت اتفاقية شراكة استراتيجية مع إريتريا لنشر قوات عسكرية في جزيرة نورا الواقعة في شبه جزيرة الداخلة ، والتي تبعد عن سد النهضة الإثيوبي بنحو 750 كيلو متر. الحكومة الإريترية قد منحت مصر الضوء الأخضر لبناء القاعدة في مقاطعة «نورا – Nora» بجزيرة دهلك الإريترية لفترة غير محدودة،

والتي تُعد ثاني أكبر الجزر في أرخبيل دهلك بمساحة تقدر بـ 105 كيلومتر مربع وأنه تقرر نشر ما بين 20 إلى 30 ألف جندي مصري في القاعدة ، بحيث تكون هذه هي القاعدة المصرية الأولى خارج البلاد وفي منطقة القرن الأفريقي ذات الأهمية الجيوستراتيجية. كما زعمت المصادر بأن وفدًا عسكريًا مصريًا قام بزيارة إلى إريتريا في أوائل أبريل 2017 للاتفاق على تمركز 2000-3000 عنصر من عناصر البحرية المصرية في القاعدة البحرية.

وفى عام 2018 قالت بعض المصادر الصحفيه ان مصر دفعت بالتنسيق مع الإمارات بقوات مدججة بأسلحة حديثة وتعزيزات عسكرية من مصر، تشمل آليات نقل عسكرية وسيارات دفع رباعي إلى قاعدة “ساوا” العسكرية في إريتريا. وذلك وفقا لما نقله موقع “الإمارات”. تتزايد احتمالية استخدام هذه القاعده لتوجيه ضربه لسد النهضه الاثيوبي فى حال الاضرار بمصالح مصر المائيه و عدم التوصل لاتفاق عادل مع الجانب الاثيوبى,

حيث تتخوف القاهرة من تأثير سلبي محتمل لسد النهضة على تدفق حصتها السنوية من مياه نهر النيل (55.5 مليار متر مكعب)، وهي المصدر الرئيسي للمياه في مصر البالغ عدد سكانها نحو مائة مليون. في حين يقول الجانب الإثيوبي إن السد سيمثل نفعا له، خاصة في مجال توليد الطاقة الكهربائية، ولن يمثل ضررا على دولتي السودان ومصر جديرا بالذكر ان ابى احمد رئيس وزراء اثيوبيا يقوم حاليا بتحركات دبلوماسيه من اجل حل المشكلات الحدوديه مع اريتيريا كما يقوم حاليا بزيارة لدولة اريتريا من اجل محاولة تقويض الدور الاريتيري فى الصراع الدائر بين اثيوبيا و مصر حول ملف سد النهضه.

52 ردّ على “قوات مصرية مدعومة إماراتياً فى قاعدة إريترية بالقرب من سد النهضه”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *