اعترافات المتهم بالتواصل مع الإخواني عبدالله الشريف: نصب عليا في الفلوس

أدلى وائل عبد الرحمن سليمان المتهم بالتواصل مع الإرهابي عبد الله الشريف؛ لبث محادثة هاتفية انتحل طرفيها صفة مسؤولين بمؤسسات الدولة، باعترافات تفصيلية؛ بعدما تمكن قطاع الأمن الوطني بوزارة الداخلية من كشف حقيقة التسريب وضبط المشاركين فيه.

وقال عبد الرحمن إنه يبلغ من العمر 42 عاما ويقيم بمحافظة الإسكندرية، ويعمل في مجال السمسرة.

وأضاف المتهم أنه تعرف على المتهم الأول حنفي عبد الرازق الذي ادعي صفة اللواء فاروق القاضي كمستشار في رئاسة الجمهورية، منذ حوالي 4 أشهر، مشيرا إلى أن ذلك المنتحل أوهمه بقدرته على قضاء وتنفيذ بعض المشروعات الكبرى، من خلال علاقاته بمختلف المسئولين بالدولة وعمله برئاسة الجمهورية.

وتابع المتهم بأنه خدع وأيقن بإدعات المتهم عقب إرسال له عدد من المكالمات الهاتفية مع آخرين تضمنت بعض التفخيمات له.

وأوضح المتهم أنه نظرا لمرورة بضائقة مالية خلال الفترة الأخيرة، وقتها بدأ بالتفكير في استغلال إحدى المحادثة الهاتفية التي كان يرسلها له المتهم بانتحال صفة اللواء فارق، ليقرر التواصل مع الإخواني الإرهابي عبد الله الشريف بعدما نجح في الحصول على رقمه من خلال فيديوهاته بـ”اليوتيوب”، وتواصل معه وأرسل له المحادثة وأقنعه بقدرته على إرسال محادثات أخرى خلافا للحقيقة.

وأشار المتهم إلى أن الإرهابي عبد الله الشريف وعده بإرسال مبلغ مالي 10 آلاف جنيه عبر “ويسترن يونيون”، لكنه أخلف وعده ولم يرسل له شيء ونصب عليه.

وتمكن قطاع الأمن الوطني بوزارة الداخلية من كشف حقيقة تسريب مفبرك منسوب لإحدى مؤسسات الدولة وضبط المشاركين في المحادثة الهاتفية الذين انتحلوا فيه صفة مسئولين بالدولة، وتواصل أحدهم مع إخواني هارب لترويجها بهدف الحصول على المال.

وذكرت وزارة الداخلية في بيان لها أن المتابعة رصدت مؤخراً قيام المنابر الإعلامية التابعة للتنظيم بالترويج لمحادثة هاتفية بين شخص يدعى أنه اللواء فاروق القاضي مع سيدة تدعى ميرفت محمد ادعت أنها مستشارة برئاسة الجمهورية، واتفاقهما على قيام المذكور من خلال علاقاته المتشعبة بالعديد من المسئولين بالدولة بتسهيل حصولها وبعض المرتبطين بها على عقود لتنفيذ عدد من المشروعات الكبرى التي تقوم الدولة بإنشائها في مختلف المجالات، وذلك بغرض تحقيق ربح مادي للمذكورة.

يأتي ذلك انطلاقاً مـن جهـود وزارة الداخلية في حماية البلاد من المخططات الإجرامية التي تضطلع الكيانات المعادية خاصة تنظيم الإخوان الإرهابي بالترويج لها والتي تستهدف المساس بأمن الوطن والنيل من مقدراته، وذلك من خلال ترويج الشائعات والأخبار المغلوطة بهدف إثارة البلبلة في أوساط المواطنين وتشويه صورة مؤسسات الدولة أمام الرأي العام.

وكشف قطاع الأمن الوطني كشف ملابسات المحادثة الهاتفية المشار إليها وضبط المتحدثين خلالها، حيث تبين أن الأول يدعى حنفي عبدالرازق السيد محمـد (“61” عام – عاطل – يقيم بمحافظة القاهرة – مسجل خطر جرائم نصب وسبق اتهامه والحكم عليه في عدد “٢٢” قضية متنوعة “نصب ، قتل خطأ ، تنقيب عن آثار”)، والثانية تُدعى ميرفت محمد على أحمد البدوي (٥٢ عاما – حاصلة على لسانس حقوق – تقيم بمحافظة الإسكندرية).

وأسفرت عمليات الفحص والتحري عن كون المذكورين من العناصر سيئة السمعة التي تنتهج أسلوب النصب والاحتيال بهدف التربح المادي، وعدم سابقة عملهما بأي من مؤسسات الدولة أو أجهزتها الحكومية، وقيام المدعو حنفي عبدالرازق بتسجيل المحادثـة الهاتفيـة المشـار إليها لترويجهـا فـي أوسـاط المحيطـين به وبثها لمجتمـع رجال الأعمال سعياً لإكساب ذاته الزخم الكافي وإيهام الآخرين بتعدد علاقاتـه بمختلف المسئولين بالدولـة وقدرتـه علـى إسـناد عقـود لتنفيـذ بعض المشروعات الكبرى بالبلاد لأي شخص، وذلك في إطـار أعمال النصـب والاحتيال التي يضطلع بها.

كما أسفرت التحريات عن تحديد شخص القائم بالتواصل مع الإخواني الهارب عبدالله الشريف والذي تبين أنه يدعى وائل عبدالرحمن سليمان محمد (٤٢” عام – سمسـار – يقيم بمحافظة الإسكندرية)، حيـث تبين ارتباط السمسـار المـذكور بالمدعو حنفي عبدالرازق وحصوله على المحادثة الهاتفية منه في إطار محاولة الأخير إقناعه بقوة علاقاته وإمكانية منحه فرص للاستثمار في مجال المقاولات في وقت لاحق.

وفي ضوء تعرض المدعو وائل عبدالرحمن لضائقة مالية قرر التواصل مع الإخواني الهارب المذكور وموافاته بالمحادثة الهاتفية المشار إليها مقابل مبلغ نقدى وقام بإرسالها له مع وعد بإرسال مكالمات أخرى على نفس النهج إلا أن الإخواني الهارب لم يقم بمنحه المبلغ المتفق عليه.

واتخذت الأجهزة الأمنية الإجراءات القانونية اللازمة وضبط المتهمين والتليفون المحمول محل التواصل بين المدعو وائل عبدالرحمن والإخواني الهارب عبدالله الشريف والمتضمن المحادثات بينهما في هذا الشأن، وجاري العرض على نيابة أمن الدولة العليا لمباشرة التحقيقات.

68 ردّ على “اعترافات المتهم بالتواصل مع الإخواني عبدالله الشريف: نصب عليا في الفلوس”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *