هدى: زوجي ابن أمه لا بد من الاستاذان من والدته قبل شراء اي متعلقات شخصية لى

أقامت سيدة هدي.ا دعوى طلاق للضرر ضد زوجها محسن. ل أمام محكمة الاسرة مبررة طلبها بان زوجها لا ينفق عليها هي وابنائها ويعطي دخله الشهرى لوالدته

كي تقوم هي بالانفاق عليه وإنه ا لا بد من الاستاذان من والدته قبل شراء اي متعلقات شخصية خاصة بها أو بابنها وهي من تقوم بالموافقة أو الرفض.

زوجي ابن أمه
وقالت الزوجة أمام قاضي محكمة الاسرة إنه ا تزوجت منذ 4 سنوات ولديها طفل عمره 3سنوات، وإنه ا منذ ان تزوجت زوجها كان يرفض إعطاءها الأموال من دخله الخاص للانفاق علي ابنهما،

وإنه يعطي جميع أمواله لوالدته التي بدورها تقوم بالإنفاق علي المنزل باعتبار انهم يعيشون في منزل واحد.

بيجبرني أبوس ايديها واخد منها المصروف
وأضافت الزوجة إنه ا عند اعتراضها وطلبها مصروف خاص بها قام الزوج بالتعدي عليها بالضرب والسباب هو ووالدته مما أدي إلى إصابتها بكسور وكدمات متفرقة،

فقامت بإجراء تقرير طبي بالاصابات التي لحقت بها وتوجهت لعمل محضرًا بذلك الا ان الزوج فور علمه ذهب اليها ليعتذر عن ماحدث وطلب منها العودة مره أخري إلى المنزل وتعهد أمام والدها بعدم تكرار ذلك مره أخري.

وتابعت الزوجة إنه ا وافقت ان تعود مره أخري من اجل صغيرها ولكن سرعان ماعاد الأمر إلى سابقه مره اخري، وتكررت معانتها مع حماتها وتسلطها وسلبية زوجها فقررت الانفصال بالطرق الودية،

لكن الزوج رفض وقام بالتعدي عليها بالضرب مره أخري، فتوجهت الزوجة إلى المحكمة لرفع دعوى طلاق للضرر لما وقع عليها من ايذاء نفسي وجسدي.

ردّين على “هدى: زوجي ابن أمه لا بد من الاستاذان من والدته قبل شراء اي متعلقات شخصية لى”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *