عم «ناصر»: كفنوني ودفنوني وفقدت النطق 10 سنوات بسبب ليلة كاملة بالقبر

داخل مقابر قرية البهنسا، تلك القرية التابعة إداريًّا لمركز ومدينة بني مزار شمال محافظة المنيا، تجد رجلًا ستينيًّا يقف بعربة “كارو” ليلًا ونهارًا، يقدم المياه والشاي لزائري المقابر بدون مقابل بالمجان.

يروي عم ناصر حسن قصته لـ “بوابة أخبار اليوم” قائلا: “منذ عدة سنوات الجميع توهم أنني فارقت الحياة بعدما تعرضت لوعكة صحية غيبوبة سكر وكفنوني ودفنوني وقضيت ليلة كاملة بالمقابر”.

وأضاف: “غسلوني وصلوا عليَّ صلاة الجنازة ودفنوني وبعدها عودت للحياة مرة أخرى!”.

وتابع عم ناصر حسن ابن محافظة المنيا، أنه قرر بعد تلك الواقعة أن يسكن مقابر المحافظة، ويفني حياته في تقديم الشاي والمياه بالمجان لزوارها.

وأكمل أنه يسكن المقابر منذ طفولته، حيث اهتدى لتقديم الماء والشاي بالمجان لزوار المقابر طول أيام الأسبوع وخلال الجنائز، فضلا عن سقيه لمزروعات المقابر يومي الأربعاء والخميس من كل أسبوع.

وأكد عم ناصر: “فقدت النطق أكثر من 10 سنوات بسبب الصدمة التي تعرضت لها عندما فتحت عيني ولقيت نفسي داخل القبر متكفن، وبعدها الحمدلله رجع لي النطق مرة آخرى، كما عودت للحياة مرة آخرى بفضل الله عز وجل”.

72 ردّ على “عم «ناصر»: كفنوني ودفنوني وفقدت النطق 10 سنوات بسبب ليلة كاملة بالقبر”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *