«سهير» تريد خلعا: «اتجوزني عشان يوصل لصاحبتي.. الاتنين خاينين»

جمعتهما قصة حب قوية حتى تنتهي قصة حبهما بالخيانة وطلب الطلاق أمام المحاكم بعدما قرر الزوج التجرد من كل مسؤولياته ومواجهة زوجته بالخيانة ومحاولة إجبارها على الاستمرار.

تروي «سهير.م»، المأساة التي مرت بها مع زوجها، بعد مرور السنة الأولى على زواجهما، حتى تبدأ سلوكيات الزوج في التغير تدريجيا بشكل ملحوظ، فلم يعد يتحمل الجلوس في المنزل حتى في أيام الإجازات.

سهير: دخلت صاحبتي بيتي وفي الآخر خانتني
لاحظت الزوجة تغير طباع الزوج وحرصه دائما على تواجد الأصدقاء داخل منزلهما وخاصة صديقتها المقربة، ولكنها لم تتوقع منهما الخيانة: «بقى بيقعد مع أصحابه في البيت أكتر ما بيقعد معايا ومفيش أي محاولات للكلام نافعة معاه».

صدمة دخلت فيها الزوجة العشرينية بعد ملاحظة رقم هاتف صديقتها على هاتفه المحمول بشكل متكرر، لتقرر مواجهته بذلك حتى تصطدم بالمفاجأة التي لم تتوقعها: «لما واجهته بشكوكي اعترف انه بيحبها من زمان وانه اتجوزني علشان يبقى قريب منها بعد أهلها ما رفضوا ارتباطهم».

لم تتوقع «سهير» خيانة صديقتها: «دي صحبتي وعشرة عمري متوقعتش منها الغدر أبدا وكنت بدخلها بيتي وأنا مطمنة إنها أختى وعمرها ما هتفكر في جوزي لكن الخيانة في دمهم هما الاتنين».

قررت الزوجة الانفصال عن زوجها ولكن مع رفض الزوج الطلاق وإجبارها على الاستمرار، إقامة دعوى خلع في محكمة أسرة 6 أكتوبر تحمل رقم 458 لسنة 2020، بعد استحالة معاشرة زوجها بعد تعرضها للخيانة الزوجية.

75 ردّ على “«سهير» تريد خلعا: «اتجوزني عشان يوصل لصاحبتي.. الاتنين خاينين»”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *