روسيا: إخراجنا من نظام سويفت إعلان حرب.. وسنرد على العقوبات الغربية

أعلنت الحكومة الروسية، اليوم الأحد، عن استعدادها للرد على العقوبات التي فرضتها دول الغرب عليها.

نظام سويفت
وأكدت الحكومة الروسية أنها ستقف إلى جانب المؤسسات ورجال الأعمال ضد العقوبات الغربية، مؤكدة أن قرار إخراج موسكو من نظام سويفت العالمي للتحويلات المالية، بمثابة إعلان حرب.
وعلى الجانب الآخر قالت وزيرة لخارجية البريطانية، “إن روسيا إذا كانت مستعدة للتفاوض فعليها سحب قواتها فورا من أوكرانيا، وألا توسع دائرة القتال”.
وتمهيدًا لتطبيق العقوبات الغربية الصارمة على الروس، جراء العملية العسكرية ضد أوكرانيا، أعلنت جمعية الاتصالات العالمية المالية ” سويفت ” أنها تستعد لتنفيذ العقوبات المالية على المصارف الروسية.

وأوضحت في بيان، اليوم الأحد، بحسب ما أفادت رويترز، أنها تجري محادثات مع السلطات الأوروبية من أجل تحديد الكيانات والمصارف الروسية التي ستخضع للإجراءات الجديدة.

يشار إلى أنه مع تطبيق تلك العقوبات التي فرضت على عشرات المصارف الروسية سيصبح من المستحيل للعديد من المؤسسات المالية إرسال الأموال إلى داخل أو خارج البلاد، ما يجعل الشركات الروسية الكبرى في حال لا تحسد عليه، خاصة لمشتري النفط والغاز.

ويرى العديد من المراقبين الاقتصاديين أن عزل روسيا عن هذه المنظومة المصرفية الدولية الهامة بالكامل قد يؤدي إلى إلحاق ضرر فوري بالاقتصاد الروسي، خاصة وأنه يعني عزلها عن المعاملات الدولية، بما في ذلك عائدات إنتاج النفط والغاز، التي تمثل أكثر من 40 في المئة من إيرادات البلاد.

حزمة جديدة من العقوبات
يذكر أن الدول الغربية (الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وكندا وأستراليا) كانت تبنت أمس السبت حزمة جديدة من العقوبات ضد موسكو ردا على هجومها على أوكرانيا، شملت استبعاد عدد من البنوك الروسية من نظام “سويفت” المصرفي.

ففي بيان مشترك، أعلن البيت الأبيض أن مجموعة القوى العالمية “عازمة على مواصلة فرض تكاليف” على روسيا “من شأنها أن تزيد عزلتها عن النظام المالي الدولي واقتصادات الدول الغربية”، مضيفا أن من بين تلك الخطوات الرئيسية للقيام بذلك “ضمان إزالة بنوك روسية محددة من نظام سويفت” المصرفي.

كما أوضح أن الحلفاء اتفقوا أيضا على فرض إجراءات تقييدية لمنع البنك المركزي الروسي من استخدام “احتياطياته الدولية بطرق تقوض تأثير العقوبات”.وبحسب الاتحاد الأوروبي، تشمل العقوبات حاليا نحو 70 بالمئة من القطاع المصرفي الروسي.
من جهته، اعتبر مسؤول أمريكي رفيع أن تلك العقوبات الغربية التي تَفصل العديد من البنوك الروسية عن النظام المالي العالمي و”تشلّ” البنك المركزي تجعل موسكو “منبوذة” والروبل في “سقوط حر”.

كما رأى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين “وحده من يقرر حجم الأكلاف الإضافية” التي ستتحملها بلاده، موضحا أنه “تم تشكيل فريق عمل لملاحقة الأوليغارشيين الروس ويخوتهم وطائراتهم وسياراتهم الفارهة ومنازلهم الفخمة” في المقابل، قلّل الكرملين من تأثير تلك العقوبات الغربية، بما في ذلك تلك التي استهدفت قبل يومين بوتين شخصيا، معتبرًا أنها “علامة عجز”.

101 ردّ على “روسيا: إخراجنا من نظام سويفت إعلان حرب.. وسنرد على العقوبات الغربية”

  1. I wanted to check up and let you know how, a great deal I cherished discovering your blog today. I might consider it an honor to work at my office and be able to utilize the tips provided on your blog and also be a part of visitors’ reviews like this. Should a position associated with guest writer become on offer at your end, make sure you let me know.

  2. Hello there, just became aware of your blog through Google, and found that it is truly informative. I am going to watch out for brussels. I will appreciate if you continue this in future. Lots of people will be benefited from your writing. Cheers!

  3. Easily, the post is really the greatest on this laudable topic. I concur with your conclusions and will thirstily look forward to your future updates. Saying thank will not just be sufficient, for the wonderful c lucidity in your writing. I will instantly grab your rss feed to stay privy of any updates. Solid work and much success in your business enterprise!

  4. The post is absolutely fantastic! Lots of great info and inspiration, both of which we all need! Also like to admire the time and effort you put into your website and detailed info you offer! I will bookmark your website!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *