حركة تحرير بني شنقول تشن هجوما ضاريا على قوات حماية سد النهضة

شنت اول امس قوات تحرير بنى شنقول هجوما على باصات تنقل قوات مكلفة بتامين منطقة السد تابعة للجيش الفيدرالى الذى تحول اسمه إلى قوات الدفاع الوطنى الاثيوبى .

كانت الباصات المحملة بالجنود فى طريقها من ” متكل” عاصمة المحافظة التى تحمل نفس الاسم ومتجهة إلى موقع السد فى ” قبا” حيث اوقعتها قوات الحركة فى كمين ولقى على الفور 45 جنديا مصرعهم وما لا يقل عن عشرين من الجرحي.

البيانات الحكومية ادعت أن مسلحين قادمين من السودان هجموا على مدنيين كانوا على متن إحدى الباصات . وهذا هو الأسلوب الذى تنتهجه الحكومة الإثيوبية فى وصف العمليات التى تقوم بها حركة تحرير بنى شنقول ودائما تدعي إنهم مسلحين قادمون من السودان وحسب منظمات الأمم المتحدة ادت الاضطرابات فى الإقليم إلى نزوح 500 الف خارج الإقليم من المستوطنين الامهرة والاورومو خلال السنتين المنصرمتين.

اقليم بنى شنقول يشهد تصاعد أعمال المقاومة المسلحة التى يقودها القمز والبرتا خاصة فى محافظتى ” كيماشى” و ” متكل ” التى يقع فيها سد النهضة، تحديدا فى منطقة ” قبا” وهى كانت فى السابق مملكة ” فازوغلى” الإسلامية السودانية وقد تاسست قبل مملكة الفونج .

بنى شنقول اقليم سودانى بالكامل ضمه الانجليز فى الحقبة الاستعمارية إلى اثيوبيا بالإضافة إلى المتمة بموجب اتفاقية مع إمبراطور اثيوبيا وقتها شريطة الا يقيم منشئات على النيل الأزرق لتأمين المياه لمصر ، الا أن اثيوبيا ضمت بنى شنقول واقامت سد النهضة الذى يري بعض الخبراء السودانيين انه يشكل قنبلة نووية مائية على السودان .

الجدير بالذكر أن حركة تحرير شعب بنى شنقول هى أحد الحركات المسلحة التى منضوية فى تحالف يضم تسعة حركات إثيوبية تنتهج المعارضة المسلحة وتطالب بالكونفدرالية الفيدرالية .

61 ردّ على “حركة تحرير بني شنقول تشن هجوما ضاريا على قوات حماية سد النهضة”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *