شاهدوا أول خسوف كلي للقمر و”قمر الدم” .. هل خسوف القمر من علامات الساعة ؟

تشهد الكرة الأرضية يوم الاثنين 16 مايو خسوفا كليا للقمر وسيكون مشاهدا بشكلي كلي في وسط وغرب أفريقيا، وسيحظى سكان المغرب والجزائر بأفضل مشاهدة للخسوف، الذي يمثل أول بدر عملاق في العام 2022.

وستكون مشاهدة هذا الخسوف جزئيا في عدد من الدول العربية الأخرى، خصوصا في المشرق العربي، بحسب خريطة الخسوف الصادرة عن وكالة الفضاء الأميركية “ناسا”.

ووفقا لوكالة ناسا فإن القمر سيتوهج باللون القرمزي خلال أول خسوف كلي للقمر لهذا العام، في تناقض صارخ مع لمعانه الأبيض اللبني المعتاد.

وخسوف القمر الكلي لهذا العام سيكون طويلا، إذ ستستغرق كافة مراحل الخسوف أكثر من 5 ساعات، ويبدأ في الواحدة والنصف صباحا بتوقيت غرينتش، ويستمر حتى السابعة إلا عشر دقائق من صباح الاثنين.

ويحدث خسوف القمر عندما يسقط القمر والأرض والشمس في مستوى واحد، مع مرور القمر عبر ظل الأرض، وفقًا لوكالة ناسا.

وقالت ناسا إنه عندما يمر القمر عبر أحلك جزء من ظل الأرض، فإنه يُعرف باسم الخسوف الكلي للقمر.

هل خسوف القمر من علامات الساعة ؟

قال الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق، إن الشمس والقمر من مقومات الحياة في هذا الكون ولذا كان هلاكهما علامة على نهاية العالم، ودمار الكون بأسره، ولذلك أخبر الله أن خسف القمر، وجمع الشمس والقمر معًا من علامات يوم القيامة.

واستشهد «جمعة» في فتوى له، بقول الله تعالى: « يَسْأَلُ أَيَّانَ يَوْمُ الْقِيَامَةِ (6) فَإِذَا بَرِقَ الْبَصَرُ (7) وَخَسَفَ الْقَمَرُ (8) وَجُمِعَ الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ (9) يَقُولُ الْإِنسَانُ يَوْمَئِذٍ أَيْنَ الْمَفَرُّ (10)» (سورة القيامة).