«وزارة الصحة المصرية »: مصر خالية من جدري القرود.. والمرض لن يتحول إلى جائحة

قال الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، إن مرض جدري القرود لا يمكن أن يتحول إلى جائحة مثل فيروس كورونا، موضحا أن المرض لا ينتقل بسرعة بين البشر ومعدل انتشاره أقل من كورونا، كما أنه ينتقل عن طريق التلاصق الشديد مع المصاب به، مشيرا إلى أن عدد المصابين بمرض جدري القرود حتى الآن، ضعيف جدا، ولا يوجد ما يثير القلق والخوف بسببه.

واستعرض المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أعراض مرض جدري القرود، موضحا أن يبدأ بحمى وفقدان الطاقة والوزن وشحوب في الوجه وظهور طفح جلدي على الوجه في بداية الإصابة بالفيروس وتحديدا في أول أسبوع، وبعد ذلك ينتشر في باقي أجزاء الجسم، مشيرا إلى أن العرض الذي يميز جدري القرود عن غيره هو تورم الغدة الليمفاوية.

أكد المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، في تصريحات صحفية، أن مصر خالية من مرض جدري القرود، ونتابع الوضع العالمي لهذا المرض، وهناك اجتماع طارئ لمنظمة الصحة العالمية، بحضور مجموعة من المتخصصين الفنيين في الأمراض المعدية، وسيجري إصدار تقرير مفصل خلال الساعات المقبلة، والمنظمة أوضحت طرق الوقاية البدائية وهي تجنب ملامسة أو التعامل مع الأشخاص المصابين، المداومة على غسيل اليدين باستمرار، وعدم التعامل مع الحيوانات.

وفي سياق متصل، أعلنت وزارة الصحة والسكان رفع أعلى درجات الاستعداد القصوى على مستوى محافظات الجمهورية لمتابعة الموقف الوبائي لفيروس كورونا وغيره من الأمراض المعدية بجميع المستشفيات على مستوى محافظات الجمهورية، واتخاذ كل الإجراءات الوقائية اللازمة للحفاظ على استقرار الوضع الوبائي، والحفاظ أيضا على صحة وسلامة المواطنين.