السجن المشدد 3 سنوات لمحمد الأمين في «الاتجار بالبشر»

قضت محكمة جنايات القاهرة، الاثنين، بالسجن المشدد 3 سنوات على رجل الأعمال محمد الأمين، وغرامة 200 ألف جنيه في القضية المتهم فيها بالاتجار بالبشر والتعدي على بعض الفتيات بداري أيتام أسسهما في بني سويف.

صدر الحكم برئاسة المستشار محمد أحمد الجندي وعضوية المستشار أيمن عبدالخالق ومحمد أحمد.

وقال مصدر قضائي إن المحكمة رأفت ب«الأمين» لكِبر سنه.

كانت النيابة أمرت بحبس الأمين احتياطيًّا على ذمة التحقيقات لاتهامه بالاتجار في البشر بالتعامل مع أشخاص طبيعية، وهن فتيات مجني عليهن من نزيلات دار أيتام مملوكة له ببني سويف.

وذكرت النيابة العامة، في بيان: أن المتهم استغل ضعف الفتيات بقصد التعدي عليهن جنسيًّا، وتحريض أخرى على ارتكاب تلك الجريمة، وكذا هتك عرضهن بالقوة والتهديد، حال كونه مِمَّن له سلطة عليهن، وتعريضهن بذلك للخطر.

وكانت النيابة العامة تلقت بلاغًا من المجلس القومي للأمومة والطفولة في العاشر من ديسمبر العام الماضي بشأن ما نُشِر بإحدى صفحات مواقع التواصل الاجتماعي والذى تضمن «هتك المتهم عرض فتيات مقيمات بدار أيتام يمتلكها ببني سويف»، الأمر الذي رصدته وحدة الرصد والتحليل بإدارة البيان بمكتب النائب العام في ذات التوقيت، فتولت النيابة العامة التحقيقات.

واستمعت المحكمة لمرافعة الدفاع، وقال الدكتور محمد بهاء أبوشقة إن موكله طوال مسيرته المهنية بالإعلام لم تُرصد له أي شبهة لأي مُحاولة تشير إلى أن لديه «انحرافا جنسيا»، ولا توجد أي شكوى ضده من أي امرأة تشير إلى تعرضها لمضايقات منه، وأنه حتى بعد القبض عليه وأصبح مُنكسرًا لم تظهر ضده أي شكوى.

وتابع أن موكله كان يتابع حالة بنات الدار وكان حريصا على سلامتهن، وعند استلامهن- حسب التقرير الذي أرسله إلى وزارة التضامن الاجتماعى- كشف عن تعلمن في الدار السلوك السوي والصلاة والصوم.

وقال الدفاع خلال مرافعته عن محمد الأمين إن إحدى الفتيات التي فقدت عذريتها كانت على يد عمها وموكله ليس له علاقه بهذا الموضوع، إضافة إلى أنها كانت على علاقة بشاب يتاجر في المواد المخدرة.