صادرات مصر من الغاز_الطبيعي والمسال تقفز 98% في أول أربعة أشهر من العام الحالي وتسجل نحو 4 مليارات دولار

قفزت صادرات مصر من الغاز الطبيعي والمسال بنسبة 98% خلال أول أربعة أشهر من العام الحالي، على أساس سنوي، مسجلة 3.892 مليار دولار، بحسب روتيرز.

ووفقا للبيانات، فإن قيمة صادرات مصر من الغاز الطبيعي زادت خلال عام 2021 بنسبة 768.2% لتصل إلى 3.959 مليار دولار، مقابل 456 مليون دولار خلال 2020.

وحققت الصادرات البترولية المصرية قفزة كبيرة العام الماضي، بلغت نسبتها 84.3% على أساس سنوي، لتقترب من 13 مليار دولار.

كانت قيمة صادرات مصر البترولية 7 مليارات دولار في 2020.

حققت المنتجات البترولية والبتروكيماوية نموا بنسبة 42.5% العام الماضي، لتصل إلى 5.7 مليار دولار، مقابل 4 مليارات خلال 2020.

زيادة الصادرات المصرية
بشكل عام، تحاول مصر زيادة صادراتها البترولية عبر محاور عديدة، على رأسها زيادات الإنتاج وتوقيع اتفاقيات جديدة مع شركات أجنبية لزيادة الاستكشافات البترولية.

توقيع العديد من الاتفاقيات
في ديسمبر الماضي، وقعت مصر اتفاقية جديدة مع شركة أباتشي الأمريكية، لاستثمار 3.5 مليار دولار كحد أدنى، في أعمال البحث والاستكشاف والتنمية والإنتاج في مناطق الامتياز بصحراء مصر الغربية.

أيضاً وقعت في الشهر نفسه، اتفاقية مع شركة إيني الإيطالية، للبحث وإنتاج البترول والغاز.

تُلزم الاتفاقية شركة “إيني” بإنفاق استثمارات لا تقل عن مليار دولار، بالإضافة إلى التزامها بإنفاق ما لا يقل عن 20 مليون دولار إضافية لحفر 4 آبار جديدة.

وفي يناير الماضي، وقعت اتفاقيتين جديدتين مع شركتي “ترانس جلوب الكندية وفاروس إنرجي” للبحث عن البترول وتنميته وإنتاجه في عدة مناطق بالصحراء الشرقية والغربية.

يبلغ إجمالي استثماراتهما 506 ملايين دولار، ومنح توقيع 67 مليون دولار لحفر 12 بئرا.

تشمل الاتفاقية الأولى مع شركة “ترانس جلوب” الكندية الدمج لمناطق شمال غرب غارب، وغرب غارب، وغرب بكر، بالصحراء الشرقية، وضخ استثمارات جديدة للبحث والتنمية والإنتاج للزيت الخام.

بينما تستهدف الاتفاقية الثانية مع شركة “فاروس “إنرجي” ضخ استثمارات للبحث والتنمية والإنتاج للزيت الخام بمنطقة الفيوم بالصحراء الغربية.