الجيش الصيني يجري دوريات بحرية وجوية بالقرب من تايوان

أعلن الجيش الصيني أن قواته المسلحة قامت بدوريات مشتركة شاركت فيها مختلف الوحدات القتالية بالقرب من جزيرة تايوان، وأكد أن ذلك خطوة ضرورية في ظل “التواطؤ بين واشنطن وتايبيه”.

وقال المتحدث باسم المنطقة الشرقية للجيش الصيني، شي يي، في بيان اليوم الأربعاء، إن “المنطقة العسكرية الشرقية نظمت مؤخرا دورية مشتركة من مختلف الفروع وبمختلف الأسلحة لضمان الاستعداد القتالي في البحر والمجال الجوي بالقرب من جزيرة تايوان”، مشيرا إلى أن “هذه الإجراءات ضرورية ضد التواطؤ بين الولايات المتحدة وتايوان”.

وفي وقت سابق ذكرت وسائل إعلام صينية وتايوانية، أن الجيش الصيني أرسل 30 طائرة حربية إلى محيط جزيرة تايوان يوم الاثنين الماضي، تزامنا مع وصول عضو في مجلس الشيوخ الأمريكي إلى الجزيرة في زيارة مفاجئة.

وذكرت صحيفة “غلوبال تايمز” الصينية أن هذه التحركات تزامنت أيضا مع تدريبات أجرتها البحرية ليست بعيدة عن المنطقة.

وبحسب الصحيفة نفذ الطيران الصيني، ونظرا لتفوقه الجوي، تدريبات تحاكي عملية لإعادة توحيد الجزيرة مع البر الصيني.

كما حذر الجيش الصيني الأطراف المشاركة في ما اعتبره “تواطؤا بين الولايات المتحدة وتايوان”.

وقالت الصحيفة نقلا عن خبراء إن هجوما صينيا سريعا قادرا على إنهاء مسألة تايوان بشكل نهائي عند الضرورة.

وكانت الطائرات الحربية الثلاثين لجيش التحرير الشعبي (الجيش الصيني) التي ظهرت في المهمة هي طائرتا إنذار مبكر من طراز “KJ-500″، وأربع طائرات استخبارات إلكترونية من طراز “Y-8″، وطائرة حربية من طراز “Y-8″، وطائرة حربية مضادة للغواصات من طراز “Y-8″، و6 طائرات مقاتلة من طراز “J-16″، وطائرات أخرى مقاتلة من طراز “J-11″، ومن طراز “”سو-35 و”سو-30”.