ناشيونال إنترست: مصر استعادت مكانتها القارية ودورها الريادي فى عهد الرئيس السيسى

ذكرت مجلة “ناشيونال انترست” الأمريكية، في تقرير عبر موقعها الإلكتروني، أن الرئيس عبدالفتاح السيسي دشن على مدى السنوات الماضية، منذ توليه مقاليد السلطة، عودة قوية إلى إفريقيا، ما أسهم في تعظيم وترسيخ دور مصر الريادي واستعادة نفوذها ومكانتها الدبلوماسية في القارة السمراء، وتحقيق طفرة كبيرة في العلاقات مع دول القارة الأم، حتى باتت مصر الآن هي صوت إفريقيا في الساحة الدولية والعالمية.

وأشارت المجلة، إلى أن توجه مصر نحو إفريقيا والعودة إلى الانخراط بفاعلية في قضايا القارة وتعزيز التعاون مع الأشقاء الأفارقة، أصبح يمثل منظورًا ثابتًا لسياستها الخارجية في عهد الرئيس السيسي، وفي مقدمة اهتمامات القيادة السياسية الحالية.

قالت المجلة الأمريكية، إن الرئيس السيسي سعى بجد خلال السنوات الأخيرة، لاستعادة العلاقات مع إفريقيا، ودعم جهود التنمية في القارة وتعزيز الشراكات والتعاون الاقتصادي والتجاري بين مصر ودول القارة السمراء، للاستفادة من الإمكانيات والفرص المتاحة في مختلف المجالات.

وأوضحت المجلة الأمريكية، أن الدولة المصرية تحت حكم الرئيس السيسي أظهرت المزيد من المرونة؛ من حيث التوافق في العلاقات مع أفريقيا والاستثمار بقوة وبشكل ملحوظ في دول القارة الأفريقية، وأطلقت حتى الآن العديد من المشروعات والاستثمارات في مجالات البنية التحتية، والتحول الرقمي والاتفاقيات العسكرية، والتنمية الاقتصادية القائمة على التكنولوجيا.