إثيوبيا تستولي على إيراد شهر يوليو وهذا من مخاطر الملء الثالث

كشف خبير المياه المصري، عباس شراقي، أن إثيوبيا استعدت بكامل طاقتها لتنفيذ الملء الثالث لسد النهضة، لافتا إلى أنه يتوقع أن يتراوح ما بين 10 إلى 11 مليار متر مكعب ولأول مرة.

وقال شراقي إن “إثيوبيا ستستعيد الـ2 مليار متر مكعب المفقودين خلال الفترة الماضية في غضون من 3 إلى 4 أيام في أول أيام الفيضان الذي سيبدأ خلال أسبوعين من الآن”، مشيرا إلى أن المياه لم تصل مصر إلا مطلع شهر أغسطس.

وتوقع شراقي، أن كمية المياه الموجودة حاليا بالسد تبلغ 6 مليارات متر مكعب، وإثيوبيا قد تخزن 5 مليارات متر مكعب منهم 2 مليار خرجت خلال الفترة الماضية، مؤكدا أنها مرحلة جديدة من مراحل الملء أحادية الجانب.

وأشار شراقي إلى أن “كل نقطة مياه يتم تخزينها بدون اتفاق مع دولتي المصب تزيد من نقاط الخلاف بين البلدان الثلاث”، مضيفا: “هذه المياه كان من المفترض أن تصل إلى دولتي المصب السودان ومصر”.