هل اقتربت العملية الصينية العسكرية في تايوان؟

وافق الرئيس الصيني شي جين بينغ على وثيقة تسمح باستخدام القوات المسلحة خارج البلاد في “عمليات عسكرية عدا الحرب”. وسرعان ما توقف كثيرون عند التشابه مع مصطلح “العملية العسكرية الخاصة”. الحدث الثاني: إطلاق حاملة الطائرات الصينية “فوجيان”، وهي الثالثة في سلاح البحرية الصيني على التوالي، والأولى مصنوعة بالكامل بتقنيات صينية فائقة الحداثة.

وقد ربط عدد من الخبراء مباشرة هذه الأحداث باحتمال شن الصين عملية عسكرية خاصة ضد تايوان.

الصينيين يفضلون الحل السلمي لهذه المشكلة. على الرغم من أنه لا يمكن استبعاد أي شيء. لكن آفاق الحل السلمي لمشكلة تايوان تدهورت بشكل كبير مؤخرا.

الصين توصلت إلى استنتاج مفاده أن استراتيجيتها السياسية السلمية لا تعمل ولا تحقق اهدافها. وبالتالي، هناك إمكانية حقيقية لعملية عسكرية ضد تايوان في غضون العامين أو الثلاثة أعوام القادمة.وهذا احتمال مرتفع جدا.