خالد الجندي: اعتبروا الدنيا أوتيل.. ومتضيعش حياتك في النوم والأنتخة

قال الشيخ خالد الجندي، عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، إنه من ألطاف الله علينا أننا نجهل متى وكيف وأين سنموت؟.

وأضاف خالد الجندي، عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، خلال حلقة اليوم من برنامج لعلهم يفقهون، والمذاع عبر فضائية dmc: تصور حضرتك لو عندك كتاب غيب وعارف هتموت فين وأمتى؟، يعنى مثلا لو عارف إنك هتموت بعد سنتين فى المكان الفلانى الساعة كذا يوم كذا، حضرتك من النهاردة خلال السنتين دول هتلغى الطريق ده من حياتك خالص، ومع ذلك هتيجى وتنسى وتروح وهيحدث أمر الله.

وتابع خالد الجندي، عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، خلال حلقة اليوم: شوف بقى حجم الهم والكرب اللى هتكون فيه خلال السنتين دول اللى عارف إنك هتموت بعدهم.

خالد الجندي: من ألطاف الله علينا عدم معرفتنا موعد موتنا
وأردف خالد الجندي، عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية: عشان كده ده من ألطاف الله علينا إننا منعرفش هنموت أمتى وفين، بس لازم نكون جاهزين ومستعدين للقاء الله على شهادة، دي حياتك استعد وقف النميمة والخصام، دي حياتك اللي أنت مضيعها في النوم والأنتخة، دا العداد عمال يجري قصادك.

وتابع الشيخ خالد الجندي في حديثه قائلًا: إحساسك وأنت قاعد في أوتيل، وحاجز 3 أيام، وقبل انتهاء الحجز بساعة بتبدأ تقفل شنطتك وتستعد؛ لأنك عارف بعد ساعة هتغادر، فاعتبروا الدنيا أوتيل، واعتبر إن وقت المغادرة قرب فجهز نفسك ليه، متابعا: إِنَّ لِلَّهِ عِباداً فُطَنا، تَرَكوا الدُنيا وَخافوا الفِتَنا، نَظَروا فيها فَلَمّا عَلِموا، أَنَّها لَيسَت لِحَيٍّ وَطَنا، جَعَلوها لُجَّةً وَاِتَّخَذوا، صالِحَ الأَعمالِ فيها سُفُنا.