وصلت 100 ألف للعملة.. أسعار وأماكن بيع الربع والنص جنيه

تجارة العملات المصرية القديمة، لا تقتصر على كونها وسيلة للبحث عن الثراء، بل تمتد إلى إصابة بعض الأشخاص بهوس وإدمان امتلاكها، خاصة النادر منها، حيث يتم التعامل معها على أنها أنتيكات، يتم الاستعانة بها في تزيين المحال والمنازل.

أكثر ما يثير التعجب خلال الفترة الماضية هو دخول فئة الـ 50 قرشا أو النصف جنيه، ضمن فئات العملات القديمة التي يتم بيعها والتربح من خلالها، على الرغم من أنها ما زالت متداولة وغير منقرضة، إذ تراوح سعرها بين 2000 و5000 جنيه، ومنها ما بلغ قيمته الـ 100 ألف جنيه بحسب نوع العملة وحالتها.

يتراوح سعر فئة الـ 50 قرشًا ضمن العملات القديمة بين 2000 و5000 جنيه، بحسب نوع العملة سواء كانت ورقية أم معدنية، ووفقًا لحالتها، وفي بعض الأحيان قد يصل ثمن العملة النادرة أو الإصدار الأول منها إلى 100 ألف جنيه.

ليست جميع فئات الـ 50 قرشًا مطلوبة، خاصة أنها ما زالت متداولة في السوق المصرية ولم تنقرض بعد، إلا أن الطلب يكون على العملة الورقية القديمة التي صدرت عام 1911، والتي يظهر عليها صورة أبو الهول في المنتصف، أو تلك التي يوجد فيها صورة أبو الهول على اليسار، وهما الأغلى في أسواق العملات القديمة حاليًا، إذ بلغت قيمتهما 100 ألف جنيه مصري.

هناك الكثير من أماكن بيع العملات القديمة في مصر، أشهرها في الإسكندرية والقاهرة، إلى جانب وجود عدد من المزادات على الإنترنت، يتم الإعلان عنها بالمواقع الإلكترونية وصفحات مواقع التواصل الاجتماعي المتخصصة في النقود القديمة.

أماكن بيع العملات القديمة في الإسكندرية
تعتبر مدينة الإسكندرية أشهر مدينة يتم فيها عمليات تداول العملات القديمة، وأشهر الأماكن في عروس البحر المتوسط “شارع خالد بن الوليد في منطقة ميامي، ومنطقة الساعة السيوف، والإبراهيمية، ومحطة الرمل، ومحطة مصر، والمنشية، والعطارين، وسوق الجمعة، ومنطقة بحري على كورنيش الإسكندرية والشوارع المجاورة لها”.

أماكن بيع العملات القديمة في القاهرة
تعتبر منطقة وسط البلد أشهر الأماكن التي يوجد بها أماكن بيع العملات القديمة، عن طريق مزادات معلن عنها في عدد من المحلات، إلى جانب منطقة خان الخليلي وشارع عماد الدين، والألفي.