شاب يخنق خطيبته إثر خلافات بينهما في بورسعيد

ألقت الأجهزة الأمنية بـ محافظة بورسعيد؛ القبض على م. س – الذى انهى حياة خطيبته ببورسعيد، وذلك بعد حدوث الواقعة بدقائق.

وأقدم م. س – عامل بمنطقة الاستثمار من المطرية صباح اليوم الاثنين، على قتل خطيبته خلود السيد فاروق درويش، وتبلغ من العمر 20 عامًا، وذلك بعد أن هددها بأنها لن تكون لغيره، وإلا سوف يخنقها، وبعد طلبها الانفصال عنه.

تخطيط مسبق
التحريات، تضمنت أن الجانى خطط لفعلته، بعد تأكده من غياب الفتاة عن العمل بذات المصنع الذي يعمل به، وأنها بمفردها في بيت عمتها التي تقيم معها بعد وفاة والديها، وقام بالانقضاض عليها وخنقها.

كان اللواء مدحت عبد الرحيم مدير أمن بورسعيد قد تلقي بلاغًا بالحادث، وانتقل فريق بحث جنائي إلى موقع الحادث، وضبط المتهم وحرر المحضر الخاص بالواقعة، وأمرت النيابة العامة بالتحفظ علي الجثة بمشرحة مستشفي النصر تحت تصرف النيابة.

وفي وقت سايق، سادت حالة من الفزع بين أهالي منطقة الإسراء بـ محافظة بورسعيد، وذلك بعدما شاهد الجيران ألسنة اللهب تتصاعد بكثافة من داخل وحدة سكنية، وتكاد تلتهم الوحدات المجاورة والعمارة السكنية.

وتلقت قوات الحماية المدنية بـ محافظة بورسعيد؛ بلاغًا من السكان بتصاعد السنة لهب من داخل وحدة سكنية بالعمارة رقم 22 بمنطقة الإسراء، وذلك وسط تواجد سكان بداخلها.

على الفور ترأس العقيد هاني المهدي رئيس قسم الإطفاء قوة من رجال الحماية المدنية، ووصلت القوات بعد دقائق من البلاغ، وكانت النيران تتصاعد بكثافة، وتم العامل مع الحريق بواسطة سيارتى إطفاء.

ونجا 3 مهندسين مستأجرين للوحدة السكنية الكائنة بالدور الأرضي من الحريق دون أن يتعرضوا للإصابة، وعملت قوات الحماية المدنية على تبريد الحريق لضمان عدم اشتعال النيران مرة أخرى، أو تصاعد أدخنة قد توثر على حياة المواطنين.

وتلقى اللواء مدحت عبد الرحيم، مدير أمن بورسعيد بلاغًا بالحريق، ووجه على الفور بتشكيل فريق بحث جنائي للوقوف على أسباب الحريق، وتحرير المحضر الخاص بالواقعة على أن تتولى النيابة العامة التحقيق.