سمية الخشاب توجه رسالة لمجهول: “فوقي وكفاية سادية بقى”

وجهت الفنانة سمية الخشاب رسالة لـ مجهول عبر حسابها الرسمي بموقع التدوينات القصيرة تويتر، الأمر الذي أثار تساؤلات الجمهور.

وكتبت سميرة الخشاب عبر تويتر: هتفضلي لحد امتي كده تكرري أخطائك؟ كفايه سادية بقي.. فوقي بقي.

وتابعت: لما اكون بحكي حاجه مضايقاني مش عايزه اسمع معلش انا عايزه يا حل يا صمت.

وأردفت سمية الخشاب: انا عايزه مكوك فضائي يجي ياخدني من البيت يوديني زحل اعمل ميديتيشن بعيد عن خلق الله شويه وافصل وبعدين لو لقيت نفسي رايقه ابقي ارجع الكوكب ده.

تصدر اسم الفنانة سمية الخشاب في الساعات الماضية تريند مؤشرات البحث على جوجل، وذلك بسبب بعدما أعلنت تقديمها لعمل مسرحي جديد يتناول قصة حياة الراقصة الشهيرة بديعة مصابني ويحمل اسم “كازينو بديعة”.

والغريب في ذلك الأمر، أن الفنانة بشرى قد أعلنت في وقت سابق عن تحضيرها لعمل مسرحي يحمل نفس الاسم، حيث قالت في حوار سابق لها ببرنامج “The Insider بالعربي”: “المسرح الغنائي حلم حياتي من بداية دخولي مجال الفن، وكان حلم رئيسي.. وأول مدير لي محمد جوهر لأن مسرحية كازينو بديعة كانت فكرته، وتمنيت أن أقدم المسرحية ولكن كنت صغيرة وعمري 17 سنة”.

وتابعت بشرى حديثها عن دورها في مسرحية “كازينو بديعة” قائلة: “بحس أن بديعة مصابني شبهي
كتير لأنها فنانة، وفي نفس الوقت سيدة أعمال وبتفهم في الإنتاج، وأكيد أنا هغير من شكلي عشان أحاول أكون أقرب ليها في الشبه.. لأن المسرحية فيها مراحل مختلفة من عمر بديعة مصابني، ولازم نكون متوافقين مع كل فترة في حياتها”.

سمية الخشاب في “كازينو بديعة”
ولم يمر أيام كثيرة على تصريحات الفنانة بشرى بشأن مسرحية “كازينو بديعة” حتى أعلنت الفنانة سمية الخشاب عن تقديمها لعمل مسرحي جديد من بطولتها يحمل نفس الاسم، حيث كتبت سمية الخشاب عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “إنستجرام”: “استنوني في مسرحية كازينو بديعة وتأليف أحمد الابياري وإخراج طارق الابياري مسرحية غنائية استعراضية عن قصة حياة بديعة مصابني”.

ويشارك الفنانة سمية الخشاب في بطولة مسرحية “كازينو بديعة” عدد كبير من النجوم والنجمات، منهم: ادوارد وعلاء مرسي، وغيرهم من النجوم.

بشرى تعلق على مسرحية سمية الخشاب
ومن جانبه، علقت الفنانة بشرى على إعلان الفنانة سمية الخشاب بأنها ستقدم مسرحية “كازينو بديعة”، حيث قالت لـ برنامج “ET بالعربي”: “الموضوع مش شاغلني.. لإن بديعة مصابني تراث ومن حق أي شخص تقديم تناول مختلف له سواء في التليفزيون أو السينما أو المسرح، وفي النهاية الجمهور له حق اختيار العمل الأفضل”.