مي في دعوى الخلع: “أمه اتريقت عليا على الفيس بوك فعملت لها بلوك”

خلاف من على صفحات الفيس بوك بين مي، البالغة من العمر 28 عاما، ووالدة زوجها حيث اشتدت بينهما المشاجرة لتقوم الحما بالسخرية من زوجة إبنها على الملأ ما دفع الزوجة إلى حظر حماتها على الصفحة،

فغضب زوجها وقام باهانتها حتى تطور الأمر بينهما ووصل إلى محكمة الأسرة لرفع دعوى خلع بعد عام ونصف من الزواج رافضة الزوجة استمرار العشرة بينهما.

وقالت مي في مستهل حديثها “،: “تزوجت منذ عام ونصف فقط زواج صالونات، وكان فى فترة الخطوبة يعاملني معاملة طيبة جدا هو وأهله، وذلك الأمر الذي شجعني على قبول الزواج منه، ولكن بمجرد الزواج تغير الأمر كليا،

حيث أصبح يعاملني معاملة كما تريد والدته، لم ينفذ أمر أو شئ الا بعد أن يسأل والدته، ورغم ذلك تحملت من أجل أن أعيش حياة مستقرة”.

وتابعت الزوجة حديثها،: “كانت الحياة تمر وأحاول أن أتجنب أي خلاف معها حتى جاء اليوم الذي لم اتخيله أبدا أن يصل الخلاف الشخصي بيننا إلى صفحات التواصل الاجتماعي الفيسبوك،

وتقوم حماتي بإهانتي والسخرية مني أمام الجميع على صفحتى الشخصية؛ الأمر الذي جعلنى أشعر بالإحراج ولم استطيع التحمل، فقمت بحظرها ردا على كلامها وأخبرت زوجي في الحال”.

واختتمت مي،: “وجدت زوجى يقوم بإهانتي وسبي ولم يحاول أن يقول على والدته ولا شىء، حتى حاول التعدي عليا بالضرب، فتركت له المنزل وأقمت ضده دعوى الخلع، بمحكمة الأسرة شمال الجيزة، وما زالت الدعوى منظورة أمام القضاء”.