الدراسات بتقول ان الستات رغاية بالفطرة

يتم اتهام  الستات على أنهن ثرثارات أي كثيرات التحدث وبالعامية «رغايين»، ولا تزال هذه الحرب قائمة بين الرجل والمرأة ويتساءلوا عن السبب، واتضح وفقا للدراسات والأبحاث أن هناك سبب علمي يجعلهن كثيرات الكلام.

أشار بحث جديد أن هناك سبب بيولوجي يجعل النساء يتحدثن أكثر من الرجال حوالي 20 ألف كلمة في اليوم مقابل 7 آلاف كلمة للرجل العادي،والسبب في ذلك أن أدمغة النساء تحتوي على مستويات أعلى من البروتين يسمى « FOXP2».

أجريت الدراسة في جامعة مريلاند الأمريكية، تحت إشراف علماء أعصاب وعلم نفس، واكتشفوا أن السبب الرئيسي وراء الثرثرة الزائدة، احتواء أدمغتهم على بروتين « Foxp2» وهو المسؤول عن النطق وصدور الأصوات في الكائنات الحية، ويوجد عن النساء بنسبة 30 %.

وتم حقن إناث وذكور الفئران بهذا البروتين ومع مرور الوقت بدأ يصدر من الفئران الإناث أصوات كثيرة مقارنة بالذكور.