أقسى موجة برد منذ 40 عاما.. حقيقة وصول «إعصار القنابل» إلى مصر

عاصفة شتوية محملة بالثلوج والرياح بسرعة 100 كم / ساعة، ضربت ولاية أمريكية، انخفظت فيها درجات الحرارة لـ15 درجة مئوية تحت الصفر، تأتي ضمن ظاهرة طقس تسمي «إعصار القنابل»، الأمر الذي أدى لتعليق حركة الطيران، في عدة مدن أمريكية وألغيت نحو 2000 رحلة منها 500 بمطار «دنفر»، وتسبب بتكدس المسافرين بمطار «ميداوي» في شيكاغو وذلك نتيجة التعمق المفاجئ لنظام الضغط الجوي المنخفض.

ووصفت هيئة الأرصاد الأمريكية الوطنية، العاصفة بـ«القياسية القاسية» التي لم يسجل مثلها منذ نحو 4 عقود محذرة من حدتها في الأيام المقبلة ومنبهة من خطورة السفر أيام أعياد الميلاد، كما أشارت إلى أن أكثر من نصف الولايات الـ48 السفلي، من ولاية واشنطن إلى فلوريدا، تخضع للتنبيهات المتعلقة بالطقس الشتوي بما في ذلك تحذيرات برودة الرياح التي تؤثر على حوالي 135 مليون شخص.

هل يصل إعصار القنابل مصر؟
هذا الأمر جعل الكثير يتساءل هل من الممكن أن يصل هذا الإعصار مصر، وهو ما أجاب عليه «أحمد عبدالعال»، خبير الأرصاد في تصريحات خاصة لـ«الوطن»، مؤكدا أن مصر بعيدهة تمام عن الأعاصير، لأنها محاطة بالبحرين الأبيض والأحمر، ولكن الأعاصير دايما تحدث في البحار المفتوحة أو المحيطات وبالتالي لا تحدث الأعاصير في مصر.

وتابع خبير الأرصاد، أن تصل لمصر ظواهر جوية عادية كالأمطار والسيول، مشيرا أن هناك بعض الأشخاص يطلق على الأمطار الغزيرة أعصار ولكن هذا الكلام غير صحيح.