قمر عمره 38 عامًا يسقط من السماء خلال الساعات القادمة

أعلنت وكالة ناسا أن قمرًا صناعيًّا قديمًا من ناسا يبلغ من العمر 38 عامًا على وشك السقوط من السماء، مشيرة إلى أن فرصة سقوط الحطام على أي شخص «منخفضة للغاية».

وفقًا للوكالة، فإن معظم القمر الصناعي الذي يبلغ وزنه 5400 رطل (2450 كيلوغرامًا) سيحترق عند إعادة الدخول، لكن من المتوقع أن تبقى بعض القطع على قيد الحياة.

وقدرت وكالة الفضاء احتمالات الإصابة من الحطام المتساقط بنحو 1 في 9400. ومن المتوقع أن ينخفض القمر الصناعي العلمي ليلة الأحد، في غضون 17 ساعة أو يستغرقها، وفقًا لوزارة الدفاع الأمريكية.

ومع ذلك، فإن شركة Aerospace Corp التي تتخذ من كاليفورنيا مقرًا لها تستهدف صباح يوم الإثنين، أو تزيد أو تستغرق 13 ساعة، مشيرة إلى أنه من المتوقع أن يمر القمر خلال مساره فوق أفريقيا وآسيا والشرق الأوسط ومناطق أقصى غرب أمريكا الشمالية والجنوبية.

أطلق القمر الصناعي، المعروف باسم ERBS، في عام 1984 من مكوك الفضاء تشالنجر. على الرغم من أن العمر المتوقع للعمل كان عامين، إلا أن القمر الصناعي استمر في إجراء قياسات الأوزون وغيرها من قياسات الغلاف الجوي حتى تقاعده في عام 2005. كما درس القمر الصناعي كيفية امتصاص الأرض وإشعاع الطاقة من الشمس.

كان القمر الصناعي من قبل أطل أول امرأة أمريكية في الفضاء، سالي رايد، التي أطلقت القمر الصناعي في المدار باستخدام ذراع الروبوت للمكوك. وظهرت نفس المهمة أيضًا في أول سير في الفضاء قامت به امرأة أمريكية كاثرين سوليفان، حيث كانت هذه هي المرة الأولى التي تطير فيها رائدتان في الفضاء معًا.

كانت هذه هي الرحلة الفضائية الثانية والأخيرة لرايد، التي توفيت في عام 2012.