منها اختفاء الجنس البشري.. تنبؤات صادمة من العرافة بابا فانجا لعام 2023

اشتهرت العراف بابا فانجا بتنبؤاتها الصادمة، حيث قد تنبأت ببعض الأحداث المتعلقة بالسنوات الماضية، وكان من الحظ أن تتحقق بعضها، والتي من أبرزها احداث الحادي عشر من سبتمبر، أشهر واقعة إرهابية حدثت في التاريخ، ووفاة الأميرة ديانا.

توفيت العرافة العمياء التي لقبها الكثيرين بـ Nostradamus of the Balkans، في عام 1996 ولكن بعد أن أطلقت عدة تنبؤات بشأن أحداث قادمة حتى عام 5079، هذا العام الذي قالت فيه إنه سيكون نهاية العالم، وعلى الرغم من موتها إلا أنها لا زالت توقعاتها متداولة من وقت لآخر.

كانت قد تنبأت بشأن عام 2022 بأنه سيكون هناك مجموعة من الفيضانات ستكون في مناطق عدة على رأسها أستراليا، كما قالت إن هناك موجة شديدة من الجفاف ستصيب العالم، وهو ما حدث في عدة دول لأول مرة منذ أربعين عاماً مثل إثيوبيا وإيطاليا.

وبما أننا ننتظر بدء عام جديد 2023، فإن العرافة بابا فانجا كان لها توقعات بشأن أحداث هذا العام، حيث قالت إنه سيكون هناك مجموعة من الاختبارات البيولوجية، وهو ما يتوقع الكثيرين حدوثه خاصة مع تلويح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين باستخدام الأسلحة النووية في الحرب ضد أوكرانيا.

كما قالت إن هذا العام هو الوحيد الذي سيتم فيه استخدام وتجربة هذا النوع من الأسلحة، مقارنة بأعوام أخرى ماضية وقادمة.

وقع ضمن تنبؤات العرافة العمياء بابا فانجا، أن العالم سيواجه عاصفة شمسية خلال العام 2023، وهو ما سيترتب عليه انقطاع الكهرباء والانترنت، فضلاً عن الاتصالات التي تجرى بالأقمار الاصطناعية.

ورد أيضاً ضمن تنبؤات العام القادم، هو أن الآباء سيكونون قادرين على تحديد بشرة الأطفال وبعض الخصائص الجينية، كما توقعت بابا فانجا أن هناك تغير شديد سيصيب الأرض، وهو ما سيؤثر على البيئة بشكل مباشر وبصورة قد تكون أقوى من نتائج تغير المناخ، حيث سيهدد استمرار الجنس البشري، فضلاً عن ارتفاع شديد في درجات الحرارة.