الرئيسية / قضايا المجتمع / بعد كتب الكتاب بشهر.. مى تطلب الخلع: “عايزني أسلمه شرفي قبل الفرح في شقة صاحبه”

بعد كتب الكتاب بشهر.. مى تطلب الخلع: “عايزني أسلمه شرفي قبل الفرح في شقة صاحبه”

لم تتخيل مى أن الشخص الذى ائتمنته على نفسها وتعلقت به بشدة يساومها على شرفها بعد كتب الكتاب ويطلب منها ممارسة العلاقة في شقة صديق له بحجة أنه يشتاق إليها ولا يمكنه الانتظار.

وعندما رفضت أخبرها أنه سيمارس الحرام مع الفتيات حتى يتم الزواج، مما جعلها تقف داخل محكمة الأسرة لرفع دعوى خلع منه بعد شهر واحد من الزواج، مبررة بذلك استحالة استمرار الحياة معه وإتمام الزواج.

قالت الزوجة فى مستهل حديثها: وأنا فى السنة الرابعة من الجامعة، كان هناك شخص قريب لصديقة لى حاول التقرب منى بشتى الطرق ولكنى كنت أرفض أن أقيم علاقة فى الخفاء، ولم أنكر أنى كنت معجبة به بشدة ولكن احترامى وخوفي من الله يمنعنى.

وبعد شهرين وجدته تقدم إلى خطبتى؛ ووافق والدى وتمت الخطبة وسط جو عائلى، ولكنى كنت حذرة معه فى التعامل حتى قرر أن يعقد القران قبل موعد الزفاف بـ٨ شهور،

وتم عقد القران ولكن منذ تلك اللحظة تغير تماما وتجرأ على وحاول لمسي أكثر من مرة ولكنى كنت أحاول قدر الإمكان أن لا يكون تجاوزات وهددته أنى سأخبر والدى إذا لم يكف عن أفعاله.

وتابعت حديثها  فى يوم تجرأ وطلب منى أن اذهب معه إلى شقة صديق له لنجلس بارتياح هناك ونتحدث، ولكنى رفضت بشدة لأجده يقول لى انتى مراتى وانا مش قادر أتحمل بعدك وخلاص مهما حصل بينا هاتجوزك، فأجبته أنى لن أخون ثقة أهلي بي.

وينتظر أن يأتى الزفاف ويفعل ما يريد، فقال لى إنه سوف يقوم بفعل ذلك مع فتيات حتى تأتى ليلة الزفاف ومن هذا اليوم لم يهاتفنى وتغير معي تماما؛ مما جعلنى أخبر والدى وأخي، فأصرا على الذهاب إلى محكمة الأسرة لرفع دعوى خلع وانا موافقة على ذلك وانتظر أولى الجلسات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.