الرئيسية / سياسة مصر والعالم / حملة شعبية لمقاطعة المنتجات التركية

حملة شعبية لمقاطعة المنتجات التركية

قررت إدارة متاجر وأسواق «عبد الله العثيم» السعودية، التي تعد إحدى أكبر 3 ثلاث سلاسل تجارية في الشرق الأوسط، دعم الحملة الشعبية لمقاطعة البضائع التركية في المملكة العربية السعودية، في أعقاب قرار المملكة حظر دخول البضائع المصنوعة في تركيا إلى أراضيها على خلفية التوترات السياسية بين الرياض وأنقرة.

وقال موقع «دنيا» التركي، إن مجموعة شركات عبد الله العثيم شاركت في الحظر السياسي المفروض على البضائع التركية، وأوضح أن أسواق العثيم الذي يملكها صاحب المركز 61 بين أغنى رجال العالم، عبد الله العثيم، قررت مقاطعة البضائع التركية لأسباب سياسية، وأبلغت هذا القرار لجميع فروعها.

أسواق العثيم
وفي بيان للشركة، قالت إنها وجهت جميع الإدارات بإيقاف استيراد جميع المنتجات الواردة من دولة تركيا، وإيقاف استلامها من الموردين المحليين، والعمل على سرعة التخلص من مخزون هذه المنتجات في جميع فروعها ومستودعاتها، وعدم تقديم أي طلبات جديدة.

وأضاف البيان: «جاء هذا القرار تضامنًا مع الحملة الشعبية للمقاطعة، وإيمانًا من الشركة بواجباتها الوطنية، وردًا على ما تقوم به الحكومة التركية من ممارسات تجاه وطننا الغالي. قادتنا وحكومتنا وأمننا هم خط أحمر لا يقبل المساس، موجهين التحية والاحترام للشعب التركي الشقيق بعيدًا عما تقوم به حكومته من تصرفات شائنة».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.