الرئيسية / سياسة مصر والعالم / ليبيون يدعون لمظاهرات احتجاجا على زيارة اردوغان الى طرابلس
اردوغان

ليبيون يدعون لمظاهرات احتجاجا على زيارة اردوغان الى طرابلس

فريق استخباراتي تركي في طرابلس.. تأمين زيارة أردوغان. وصل فريق من الاستخبارات التركية إلى طرابلس، مساء الثلاثاء، تحضيرا لزيارة رجب طيب أردوغان خلال الأيام القادمة.

وأكدت القناة السابعة التركية، المقربة من أردوغان، وصول الفريق الأمني إلى طرابلس، مساء الثلاثاء، مشيرة إلى أن مهمته تأمين زيارة الرئيس التركي للعاصمة الليبية. وأضافت القناة التركية أن الزيارة سوف تستمر لساعات فقط.

أردوغان إلى طرابلس.. نسف التوافق وترميم المليشيات
وكانت مصادر أمنية ليبية كشفت عن زيارة مرتقبة لأردوغان إلى طرابلس بهدف تقديم الدعم المعنوي لمليشيات طرابلس ورئيس ما تعرف بحكومة الوفاق.

دعوات ليبيه للتظاهر و رفض زيارة اردوغان
ورأى نشطاء ليبيون قد دعوا الى التظاهر لرفض هذه الزياره، أن زيارة أردوغان خطوة إن تمت، فإنها تهدف لنسف التوافق الليبي، وترميم صفوف حلفاء أنقرة من المليشيات، بما يتوافق ومصالح تركيا وبقائها بالبلاد، حتى وإن توجب إقصاء بعض الشخصيات التى تفضل المصالحة الوطنية.

قال خبراء ليبيون إن مواجهة العدوان التركي على البلاد يحتاج إلى إرادة دولية قوية لردعه نظرا لحجم أطماع أنقرة في البلد الغني بالنفط.
وتستمر تركيا في عمليات إفشال اتفاق وقف إطلاق النار الموقع بين الفرقاء الليبيين في جنيف 23 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي عن طريق خرقها لبنود الاتفاق التي ترتكز على عدم تدريب العناصر الليبية على يد الأتراك بالإضافة لسحب المرتزقة والضباط الأتراك من القواعد الليبية.

وتعمل أيضا على إفشال الحوارات السياسية وإيصالها إلى طريق مسدود وذلك بعد إقناع السراج بالعدول عن الاستقالة.

وتسعى تركيا لتحويل ليبيا إلى دولة فاشلة عن طريق دعم المليشيات وزرع الجواسيس، وإفشال الحلول والحوارات السلمية بين الفرقاء.

ويأتي الاجتماع بالتزامن مع انعقاد جلسات المشاورات السياسية بين الفرقاء الليبيين، الإثنين، ضمن ملتقى الحوار السياسي الليبي في تونس، برعاية أممية وتستمر لمدة 6 أيام، سيناقش آلية اختيار المجلس الرئاسي الجديد، وتشكيل حكومة الوحدة الوطنية، وتحديد صلاحيات كل منهما.

وكذلك بدء عقد اللجنة العسكرية الليبية “5+5” لثاني جلساتها داخل البلاد، وذلك في مقرها الدائم بسرت، الثلاثاء لمدة 3 أيام، وهي السادسة للجنة منذ تشكيلها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.