ليلى أمام محكمة الأسرة بـ مصر الجديدة: “عاوز يتناوب هو وصاحبه عليا فى صفقة لتبادل الزوجات”

“زوج مراهق وعينه زايغة وللأسف مش متربي”.. بهذه الكلمات بدأت كلامها فتاة في العقد الثالث من عمرها ولكن ملامح الخمسين ترتسم وجهها في حزن، أمام محكمة الأسرة بـ مصر الجديدة، في دعوى خلع رفعتها على زوجها المدعو “م. ن”.

فتاة تُدعى ليلى. أ، 33 عامًا، تقف أمام محكمة الأسرة متحدية العادات والتقاليد المصرية بعد أن فاض بها الكيل، بسبب أفعال زوجها المراهقة والمخالفة لعادات وتقاليد المجتمع المصري والأديان السماوية، وتقول: “ما كنتش حابة في يوم أكون في الموقف دا زي ستات كتير قبلي لكن هو ما خلاش أي حاجة ليا غير إني ألجأ للمحكمة علشان تجيب لي حقي”.

في قلق واضح يرتسم على وجهها، وتوتر يسيطر على أعصابها، وأعين تملؤها الدموع، تحكي ليلى: “زوجي ما عندوش نخوة ولا رجولة، ولا يعرفها ولا حتى شمها، عايز يبيعني لزميله مقابل زوجته، عايز يبادلني معاها”.

عمَّ الصمت أركان الجلسة، ولكن ليلى لم تتوقف عن الكلام: “كسر نفسي وذلني ودمرني وخلاني شاكة في نفسي طول الوقت إني مش أنثى.. استحملت عيوب كتير فيه وبقول كل بيت فيه اللي مكفيه، لكن إنها توصل للحقارة والدناوة دي حاجة خلتني أخرج عن شعوري”.

عادت ليلى مرة أخرى لتفجر تفاصيل تبادل الزوجات الذي أراد زوجها أن ينفذها: في البداية لاحظت علاقة غريبة بين زوجي وصديق له، وزيارة كل واحد منهم للتاني في شقته اكتر من اللازم، حتى وصلت للبيات بشكل غريب، خلاني أسأله في مرة لكن كان بيقول بيتعلل بمرض زوجها”.

ورغم أن العلاقة لم تكن وطيدة بين زوجها وصديقه بهذا الشكل، الأمر الذي جعل الزوجة تشك في طبيعة هذه العلاقة، خاصة بعد أن لاحظت في مرة من المرات التي تجمعهم العلاقة القوية بين زوجها وزوجة صديقه من تصرفات غير مفهومة وهمسات ولمسات، فسألت عن السبب فنهرها وأخبر أن الأمر طبيعي ولكن الحقيقة لم تكن كذلك.

حتى بدأ الجحيم الي عاشته ليلى، بحسب روايتها، عندما حاول صديقه التودد لها وأن يفعل مثلما يفعل زوجها مع زوجته، ولكنها كانت تصده وتهرب من أي مكان يجمعهما، وعندما اشتكت لزوجها تجاهل ولم يكن يبال بحديثها على أنها موسوسة أكثر من اللازم.

إلى أن فاتحها زوجها في مرة، قائلا: “سمعتي عن تبادل الزوجات، إيه رأيك أنتي تتجوزي صاحبي وأنا أتجوز مراته”.

جملة نزلت كالصاعقة على مسامعها، حتى أنها أوشكت على فقد النطق وأجهشت في البكاء، وعلى الفور تركت المنزل وذهبت إلى منزل أسرتها، وعندما سردت ما حدث أجمعت أسرتها على ضرورة خلعه.

54 ردّ على “ليلى أمام محكمة الأسرة بـ مصر الجديدة: “عاوز يتناوب هو وصاحبه عليا فى صفقة لتبادل الزوجات””

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *