الرئيسية / قضايا المجتمع / قصة عروس بنها التى هربت بعد زواجها ب15 يوم .. «جمعت بين زوجين»

قصة عروس بنها التى هربت بعد زواجها ب15 يوم .. «جمعت بين زوجين»

قصص الحب والزواج والعشق تعج بالغرائب، فتاة تقرر ترك أبنائها أو الاتفاق على الهرب، وأحيانًا تصل إلى التخلص من الزوج كي تعيش حياتها مع عشيقها، ولكن ما شهدته بنها هي واقعة غريبة بطلتها عروسة لم تكمل بعد شهر زواج،

ولكنها قررت الهروب من زوجها وأبيها وكل أهلها من بنها إلى أشمون بالمنوفية، مسقط رأس عشيقها، لم تكتف الفتاة بهذا القدر، بل جمعت بين زوجين في وقت واحد دون شعور بالمسؤولية تجاه زوجها الأول، أو دينها الذي يمنع الجمع بين الأزواج.

عاشت عروس بنها مع زوجها لمدة 15 يومًا، أي هربت في شهر العسل، كما التقت فى الحرام مع عشيقها بعدما تزوجها عرفيًا بمجرد وصولهما إلى أشمون بالمنوفية، حيث طلبت منه أنه تهرب معه إلى مسقط رأسه بعيدًا عن أهلها وزوجها، وبالفعل تزوجها عرفيًا وعاشا مثل الأزواج، ما يجعل احتمالية حملها من زوجها الأول قائمة، ومن العشيق الذي تزوجته عرفيًا قائمة أيضا،

وانتشرت القصه التى شهدتها محافظة القليوبية مؤخرًا، بعدما ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بصورة لعروس اختفت بعد زواجها بـ14 يومًا، عقب خروجها لشراء بعض مستلزمات المنزل، إلا أنها لم تعد، مما دفع أسرتها لتحرير بلاغ بقسم ثان بنها، للبحث عن ابنتهم التي عرفت إعلاميا بـ«عروس بنها»، أكدت فيه اختفاءها في ظروف غامضة.

ولم تمر أكثر من 72 ساعة، لتكشف أجهزة الأمن بالقليوبية، عن أن العروس المختفية هربت للزواج عرفيا من حبيبها القديم، بمحافظة المنوفية.

وعلى الفور، تولت النيابة التحقيقات، حيث أمرت بحبس العروس، لمدة 4 أيام على ذمة التحقيق، موجهة لها تهمة الجمع بين زوجين. ويعد الجمع بين زوجين، جريمة يعاقب عليها القانون، فضلًا عن كونها مخالفة للشريعة الدينية، ما دفع البعض للسؤال عن مدة حبسها، وعقوبتها القانونية.

العقوبة القانونية لعروس بنها

من جانبه، أكد الدكتور عماد الفقي، عميد كلية الحقوق بجامعة السادات، أن ارتكاب جريمة جمع المرأة بين زوجين، يجعلها تواجه عقوبتي جريمتي التزوير في أوراق رسمية والخيانه، كما أنها جريمة مخالفة للشريعة.

وأضاف الفقي، خلال حديثه، أن زواج المرأة المتزوجة من رجل ثانٍ، يُعتبر باطلًا ومخالفًا للشريعة الإسلامية، موضحًا أن عقوبة ممارسة اعلاقة غير شرعيه تتراوح ما بين 6 أشهر إلى عامين، بينما تصل عقوبة التزوير إلى 3 أعوام.

كيف يمكن التعرف على أب نجل عروسة بنها؟  وهنا السؤال.. ما هو مصير المولود ومن هو والده؟.

من جهته أكد الدكتور عمرس حسن، طبيب النساء والتوليد، أن إمكانية حمل عروس بنها قائمة، فقد عاشت مع زوجها وعشيقها، ولا يمكن معرفة والد الجنين في خلال الحمل قبل الولادة إلا في حالة واحدة، وهو أن تكون جائتها الدورة الشهرية بعدما هربت من زوجها الأول وخلال مكوثها مع الثاني، في تلك الحالة يكون الطفل نجل عشيقها ولا يمكن أن يكون ابن الزوج الأول.

ولكن في حالة انقطاع الدورة، وجمعها بين رجلين، ولم تفصل بينهما دورة شهرية فلا يمكن معرفة والد الطفل، إلا بعد الولادة، عن طريق تحليل الحمض النووى للطفل والزوج والعشيق والأم.

وأضاف، في تلك الحالة يكون والد الطفل معروف وسهل كشفته مع تدخل الطب الشرعي، الذي يعتبر تلك التحاليل تخصصه، بالإضافة إلى التعرف على علامات الجنين من لون البشرة مثل السمار والبياض، والشبه بينه وبين والده، كلها مؤشرات تشير إلى الأب، ولكن التحاليل القطعية تكون بالحمض النووى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.