الرئيسية / عالم الفن / رانيا يوسف تترك منزلها بعد الحديث عن مؤخرتها بسبب الملاحقات القانونية
رانيا يوسف
رانيا يوسف

رانيا يوسف تترك منزلها بعد الحديث عن مؤخرتها بسبب الملاحقات القانونية

الفنانة رانيا يوسف، تركت منزلها خلال الساعات الماضية، وإستقرت بمنزل أخر لها، بعد الأزمة العنيفة التي تعرضت لها جراء تصريحاتها مع الإعلامي العراقي نزار الفارس في برنامجه «مع الفارس»، الذي يُذاع عبر قناة «الرشيد» العراقية والتى جاء فيها «مؤخرتي مميزة».

وأشار المصدر الى أن رانيا يوسف تركت منزلها خوفا من الملاحقات القانونية وعدم استلام الإنذارات والدعاوى التي تم إقامتها ضدها منذ أمس والتى وصل عددها 65 محضرا حسب ما أعلن المحامي نبيه الوحش، بتقدمه و65 محامياً ببلاغ للنائب العام، بدعوى تحريضها على الفسق والفجور، بحسب تصريحه

ذكر أن رانيا يوسف تعرضت لهجوم حاد من قبل زملائها الفنانين خلال الساعات الماضية ومن بينهم الفنان الكبير حسن يوسف الذى قال فى تصريحات صحفيه، أن ممثلات الإغراء فى زمن الفن الجميل لم يكن لديهن الجرأة للإدلاء بمثل هذه التصريحات، مشددا على ضرورة محاسبة رانيا يوسف على تصريحها، ولابد من شطبها بشكل نهائي حال تكرارها للواقعة مجددا.

وقال الفنان الكبير فاروق فلوكس إن رانيا يوسف لم تكن تقدر معنى الكلمات التى نطقت بها، وقللت من نفسها بهذا التصريح، مضيفاً: «أرى أنها تخسر جمهورها بسبب هذه التصريحات، التي أندهش من إدلائها بها من حين لآخر، مش عارف بقالها فترة مش مظبوطة ليه، وربما أن عدم زواجها وراء ظهورها بشكل مثير في المهرجانات السينمائية، وأعتقد أن حالها سيتبدل في حال زواجها».

في حين أن طليقها المنتج والفنان محمد مختار رفض جملة وتفصيلا هذه التصريحات، وقال إنه لا يريد مشاهدة مقطع الفيديو أواللقاء الذى قامت رانيا يوسف بتسجيله ولا يحب ان يعرف اى شئ عنها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.