الرئيسية / منوعات / اثار كورونا طويلة المدى تلاحق المصابين بالفيروس

اثار كورونا طويلة المدى تلاحق المصابين بالفيروس

مازال فيروس كورونا يحير العلماء والباحثين والأطباء في جميع أنحاء العالم فكل يوم هناك الجديد حول أعراض الفيروس التي تظهر على ضحاياه والذين وصل عددهم حتى الان أكثر من 90.3 مليون شخص بينما فقد 1.93 مليون أخرين حياتهم، في حين أن هناك أكثر من 50 مليون حالة تعافى من الإصابة بكورونا حتى الآن، ومنذ انتشار وباء فيروس كورونا الجديد ، ظهرت العديد من الدراسات والملاحظات الجديدة المتنوعة لأعراض كوفيد 19 والأثار طويلة الأمد للإصابة ، وعلى الرغم من استمرار القائمة في الزيادة والتوسع ، إلا أن بعض الأعراض الأكثر شيوعًا تظل كما هي وفقا لتقرير

حمى، سعال جاف، إلتهاب الحلق، سيلان الأنف وانسدادها، ألم في الصدر وضيق في التنفس، إعياء، عدوى الجهاز الهضمى، فقدان حاسة الشم والتذوق.
فترة حضانة فيروس كورونا

وفقًا لمركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، يمكن أن تمتد فترة الحضانة، وهي الفترة الزمنية بين تعرض الشخص لأول مرة للفيروس إلى الوقت الذي تظهر فيه الأعراض، إلى 14 يومًا، بمتوسط ​​وقت 4 -5 ايام وفقًا للدراسات، كما أن 97.5 ٪ من المصابين بفيروس كورونا والذين ظهرت عليهم الأعراض سوف يفعلون ذلك في غضون 11.5 يومًا.
ا
لمدة الزمنية لآثار كورونا طويله الأمد نشر المعهد الوطني للصحة والرعاية الأمريكى ، من أجل مساعدة الطاقم الطبي على محاربة الأعراض المزمنة لـفيروس كورونا، مجموعة الإرشادات الخاصة به وفقًا للإرشادات ، ويُقال إن آثار كوفيد 19 الطويلة الأمد تستمر لأكثر من 12 أسبوعًا بعد الإصابة بفيروس كورونا .
كيف تحدد ما إذا كان لديك توابع الإصابة بكورونا أم لا؟

ناك بعض الأعراض الأكثر شيوعًا التي يمكن أن قد يواجهها المتعافين من كورونا بعد وقت من الإصابة واجهها حتى بعد التعافي من المرض أهمها ضباب الدماغ، صداع الراس، إعياء، الم المفاصل، ألم صدر.

وفقًا لدراسة حديثة نُشرت في شكل ما قبل الطباعة على medRxiv نجح الباحثون في تحديد 3 من الأعراض الأكثر شيوعًا التي تم الإبلاغ عنها عند المتعافين من كورونا لفترة طويلة ، وهي “التعب” و “الشعور بالضيق بعد الجهد المبذول” و “الضباب الدماغي”.

ووفقا لتقرير لـMayo Clinic يمكن أن تستمر أعراض فيروس كورونا أحيانًا لعدة أشهر يمكن للفيروس أن يضر بالرئتين والقلب والدماغ، مما يزيد من خطر الإصابة بمشاكل صحية طويلة الأمد.
ويتعافى معظم المصابين بمرض فيروس كورونا تمامًا في غضون أسابيع قليلة لكن بعض الناس حتى أولئك الذين لديهم نسخ خفيفة من المرض يستمرون في الشعور بالأعراض بعد تعافيهم الأولي، يصف هؤلاء الأشخاص أنفسهم أحيانًا بأنهم “مسافرون لمسافات طويلة” وسميت هذه الحالة بمتلازمة ما بعد كوفيد 19 ، من المرجح أن يعاني كبار السن والأشخاص الذين يعانون من العديد من الحالات الطبية الخطيرة من أعراض COVID-19 المستمرة ، ولكن حتى الشباب الأصحاء يمكن أن يشعروا بالتوعك لأسابيع إلى شهور بعد الإصابة.
تشمل العلامات والأعراض الأكثر شيوعًا التي تستمر مع مرور الوقت ما يلي:

إعياء، ضيق في التنفس، سعال، الم المفاصل، ألم صدر
قد تشمل العلامات والأعراض الأخرى طويلة المدى ما يلي:

آلام في العضلات أو صداع، سرعة ضربات القلب أو الخفقان، فقدان حاسة الشم أو التذوق، مشاكل في الذاكرة أو التركيز أو النوم، طفح جلدي أو تساقط الشعريمكن أن يجعل فيروس كورونا خلايا الدم أكثر عرضة للتكتل وتشكيل جلطات بينما يمكن أن تسبب الجلطات الكبيرة نوبات قلبية وسكتات دماغية ، يُعتقد أن الكثير من تلف القلب الناجم عن فيروس كورونا ينجم عن جلطات صغيرة جدًا تسد الأوعية الدموية الدقيقة (الشعيرات الدموية) في عضلة القلب
جلطات الدم ومشاكل الأوعية الدموية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.