الرئيسية / قضايا المجتمع / سارة في دعوى خلع: “أمه بتقوله مراتك خدامة تشوف طلباتنا وهو سلبى و ملوش شخصية”

سارة في دعوى خلع: “أمه بتقوله مراتك خدامة تشوف طلباتنا وهو سلبى و ملوش شخصية”

“تعبت من أسلوب والدته معايا، انا بساعدها من نفسي، عشان رضا جوزى لكن هى عايزة أمر مفروض عليا انى لازم أصحى أنزل اخدمها، وتعزم بناتها وانا اللى اطبخ وأغسل وانضف، وهما يقعدوا يتكلموا، وكل ما اقول لجوزى يقول لى معلش أستحملى امى مينفعش أزعلها،

لكن مقدرتش اسمعها وانا تعبانة تقول لى لجوزى نزل الخدامة مراتك تشوف طلباتنا”.. نطقت سارة بهذه الكلمات أمام محكمة الأسرة أثناء نظر دعوى الخلع التى أقامتها ضد زوجها بعد عام فقط من الزواج مبررة استحالة العشرة معه بعد أن رفض أن يسكن فى شقة بعيدة عن والدته.

قالت الزوجة:” تزوجت منذ عام واحد فقط من شاب يسكن بالقرب من منطقتنا وهو الصبي الوحيد لوالدته ومعه 3 فتيات أخوات متزوجات، لذلك عشنا مع والدته فى نفس المنزل، فى شقة فوق والدته، وللأسف بعد الزواج أكتشفت أن والدته لا تريد زوجة لابنها، ولكن تريد خادمة لها ولبناتها المتزوجات،

وكنت فى البداية أساعدهن حتى أنال رضا الله وزوجى، إلا إنه اعتبره أن خدمتهن فرضا علي، لدرجة أنني لابد يوميا أنفذ لها كل ما تطلبه حتى اذا أرادت تجهيز طعام لإحدى بناتها انا الذى أعده، حتى شعرت بالضيق من معاملتها لى،

وعندما أخبرت زوجى يطلب منى أن أتحمل فهى والدته حتى عرض عليها أن يأتى لها بسيدة تساعدها فى أعمال المنزل وسيدفع هو راتبها رفضت”.

وتابعت حديثها:” وفي يوم شعرت بالتعب الشديد ولم أستطيع أن أنزل إليها وأرسلت لى ولكن أخبرتها أنى متعبة، فسمعت صوتها تقول لزوجى نزل الخدامة مراتك تشوف طلباتنا، وهو لم يستطيع الرد عليها سوى انه تركها وخرج دون أدنى كلمة ؛ وبعد أن عاد طلبت منه أن اعيش فى شقة بعيدا عن والدته، ولكنه رفض خوفا على غضب والدته،

فتركت له المنزل واشترطت عدم الرجوع إلا فى شقة منعزلة وطلبت الطلاق ولكنه رفض وشهر ولم يقوم بالسؤال عنى مما جعلنى ذهبت إلى محكمة الأسرة لرفع دعوى خلع ومازالت الدعوى منظورة أمام القضاء”.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.