الرئيسية / قضايا المجتمع / أحلام تطلب الخلع: “جوزي ضربني لما عرفت أن أمه بتعرف رجالة و هو كان عارف”

أحلام تطلب الخلع: “جوزي ضربني لما عرفت أن أمه بتعرف رجالة و هو كان عارف”

“من أول ما اتجوزت ودخلت بيتهم، وأنا بشوف تصرفات والدته مش طبيعية، طول الوقت ماسكة التليفون وممكن تخرج من البيت في نص الليل، وطبعًا جوزي مش بيشوفها، لحد ما أتأكدت أنها بتعمل حاجات مش كويسة لما شوفت الأكياس اللي رجعت بيها من غير ما تعرف ولقيت فيهم قميص نوم،

وعرفت أنها سمعتها زي الزفت في المنطقة، ولما قولت لجوزي اتعصب عليا وضربني”.. هذه الكلمات جاءت على لسان “أحلام”، من داخل محكمة الأسرة لرفع دعوى خلع من زوجها بعد عام واحد فقط من الزواج، مبررة استحالة العشرة معه.

قالت الزوجة، إنها تزوجت منذ عام واحد فقط، زواج صالونات، لافته أنها من محافظة أخرى بالقرب من محافظة زوجها، لكنها لم تعلم عنه أي تفاصيل سوى من أقاربهم.

وأضاف الزوجة في حديثها : أن الزواج تم بعد خطوبة استمرت ٥ شهور فقط، إذ اشترط الزوج أن تعيش مع والدته في نفس العمارة حتى لا تبقى بمفردها بعد زواج أخواته الفتيات، لافته أنها لم تعترض، على الرغم أنها وجدت والدة زوجها تعاملها معاملة جافة، مشيرة أنها بعد الزواج كانت تخدم المنزل.

وأشارت أن تصرفات حماتها كانت تجعلها تشك فيها، إذ كانت كثيرة الخروج، بالإضافة إلى غلق شقتها للتحدث في الهاتف، وأثناء وجود زوجها في العمل ليلًا تخرج وتعود قبل موعده.

وتابعت: “كثيرًا كنت أريد إخبار زوجي، لكن قررت أن أتأكد بنفسي في البداية، حتى في يوم قمت بتفتيش الأكياس التي عادت بها من الخارج دون علمها، إذ رأيت بها قميص نوم، وأيقنت أنها إمرأة سيئة السمعة بعد وفاة زوجها،

واعتادت الخروج مع رجال مقابل المال، وعندما أخبرت زوجي وجدته يبعد عنها أي شبه، وشعرت أنه يعلم ما تفعله والدته ولا يتحدث بسبب الأموال التي تُعطيها له.

وأوضحت الزوجة: “نشب بيننا خلاف، بضربى  وهددني أن لا أخبر أحد بهذا، فتركت له المنزل وطلبت منه الطلاق، لكنه تجاهل طلبي مما جعلنى أقيم دعوى الخلع ومازالت الدعوى منظورة أمام القضاء”.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.