الرئيسية / قضايا المجتمع / ليلي تطلب الخلع: “بيتهمني أني بخونه مع صديقتي”

ليلي تطلب الخلع: “بيتهمني أني بخونه مع صديقتي”

“إنسان مريض بالشك، كل لحظة بيشك فيا لدرجة أنه وصل للشك أنى بخونه مع صحبتى وكأنها راجل، لحد ما كرهت حياتى بسببه”،

جاءت هذه الكلمات على لسان ليلى وهى داخل محكمة الأسرة لرفع دعوى خلع من زوجها بعد عامين ونصف من الزواج مبررة استحالة العشرة معه.

تقول الزوجة: “تقدم إلى خطبتى شخص يعمل بشركة خاصة ووسيم لدرجة كبيرة، ومن أصل طيب وعائلة ذو مكانة اجتماعية، مما جعلنى أوافق على الزواج منه، وتم الزواج بعد خطوبة استمرت 5 شهور، وكنت أظن أنى ساكون أسعد مخلوقة على وجه الأرض،

حتى فوجئت بعد الزواج بمعاملته وشكه الدائم فى كل تصرفاتى، وأيقنت أنه مريض بالشك، كان يراقب هاتفى باستمرار ويمنعنى من فتح البلكونة فى غيابه، أو زيارة أحد من أهلى أو أهله دون تواجده معى”.

وتابعت حديثها : “شعرت أنه يراقب الهواء الذى أتنفسه وعلى الرغم من ذلك تحملت وكثيرا ما طلبت منه أن يكف عن الشك أو يذهب لطبيب نفسي ولكنه رفض،

حتى فى يوم كانت لى صديقة تعيش بالخارج وكنت أتحدث معها كثيرا على النت حتى أستطيع أن أتكيف مع حياتى التى أصبحت كئيبة، ولكن وجدت زوجى يتهمنى أنها رجل وليست امرأة واقسمت له ولكن دون فائدة واتهمنى بخيانته”.

وأكملت ليلى: “وجدته يعاملنى بمنتهى القسوة حتى جعلت صديقتى تتحدث معه على كاميرا الانترنت ليتيقن أنها فتاة ولكن لم يصدق، وكلامه دائما توجيه بأنى أخونه مما جعلنى لا أطيق العيش معه،

وطلبت منه الطلاق ولكنه رفض قائلا: عايزانى أطلقلك عشان تروحى لحبيبك، مما جعلنى أذهب إلى محكمة الأسرة لرفع دعوى خلع ومازالت الدعوى منظورة أمام القضاء”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.