الرئيسية / قضايا المجتمع / أمل تطلب الخلع: “قفشته فى أوضة نومى مع بنت أخته فى وضع قذر”

أمل تطلب الخلع: “قفشته فى أوضة نومى مع بنت أخته فى وضع قذر”

“كنت أشعر الدهشة دائما من تعامله مع ابنة أخته المتزوجة والمزاح بطريقة لا تحتوى على أى احترام، ولكن كنت أظن أنهما اعتادا على ذلك ولم أشك أن يصل الأمر إلى أنهما على علاقة سويا داخل غرفة النوم”..

نطقت بهذه الكلمات أمل وهى داخل محكمة الأسرة لرفع دعوى خلع من زوجها بعد 3 سنوات مبرة ذلك باستحالة العشرة معه.

قالت الزوجة: “كان زواجا تقليديا تم عن طريق الأهل وكان يعمل بمحل سوبر ماركت، ومنذ أن تزوجنا وأنا ألاحظ تعلقه الشديد بابنة أخته المتزوجة ولديها طفل، وكان يذهب لزيارتها أو تأتى هى لزيارتنا، كان الأمر فى البداية طبيعيا بالنسبة لى، فلم أتوقع أنه يمكن أن يفكر فى ابنة أخته،

حتى بدأت أشاهد مزاحهما الكثير، وكانت أيضا ترتدى ملابس خفيفة تظهر معالم جسدها أمامه، دون أى حياء، ما كان يصيبنى بالدهشة، وعندما سألها: مش بتتكسفى من خالك باللبس دا، كانت تجيبنى: دا هو اللى مربينى وأنا اتعودت على كدا معاه، فلم أجد سوى الصمت.

وتابعت حديثها “فى يوم كنت ذاهبة إلى والدتى لقضاء يوم العطلة لديها وأخبرنى زوجى أنه سوف يذهب إلى عمله، ولكن والدتى تعبت وأرادت الذهاب إلى الطبيب الذى يسكن بالقرب من شقتى، ووجدنا زحاما شديدا فى العيادة .

فقررنا أن نذهب إلى شقتى حتى يأتى الموعد، وفتحت الشقة لأسمع صوت ضحكات من غرفة النوم، فأيقنت أن زوجى يخوننى، ولكن لم أتخيل أن تكون ابنه أخته.

واختتمت أمل بدموع: “لم أشعر بنفسى وأنا أراه هو وابنة أخته فى هذا الوضع  العلاقة سويا، كيف استطاع أن يفعل ذلك وهى أيضا،

أخذتنى والدتى ورحلت من الشقة بصمت وطلبت الطلاق الذى واجهه بالرفض، فلم أجد أمامى سوى محكمة الأسرة لرفع دعوى ومازالت الدعوى منظورة أمام القضاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.