الرئيسية / قضايا المجتمع / كيف تجعلين زوجك يحبك بجنون ولا يستغني عنك؟

كيف تجعلين زوجك يحبك بجنون ولا يستغني عنك؟

كثيرًا ما أتساءل، ما الذي يتغير بين الزوجين بعد مرور عدة سنوات على الزواج؟ ما الذي يجعل الشغف بينهما يقل؟ بالطبع زيادة المسؤوليات وظروف الحياة تؤثر سلبًا في العلاقة الزوجية، وقد تتسبب هذه الضغوطات مع اعتياد الزوج على وجود الزوجة وشعوره بالأمان الكامل معها في إهمال التعبير عن حبه وشوقه لها،

إذا كنتِ تعانين من هذه المشكلة، وتتساءلين كيف أجعل زوجي يحبني بجنون ولا يستغني عني، فإليك الإجابة في هذا المقال، وسأذكر لكِ أيضًا فيه بعض النصائح لتسعدي زوجك

إذا كنتِ ترغبين في بعض الإثارة في حياتك الزوجية، وتريدين أن تشعري بأن زوجك يحبك بشدة ولا يستطيع الاستغناء عنك، فإليكِ بعض النصائح: اهتمي بنفسك: اهتمامك بنفسك وجمالك وأنوثتك يجذب زوجك إليكِ، خاصةً عندما يكون الاهتمام مُفاجئًا، من المهم أن تُشعري زوجك أن اهتمامك بنفسك من أجلك أنتِ وليس من أجل إثارته، وهذا سيثيره حتمًا.

كوني غامضة: من الطبيعي إذا كنتِ تحكين لزوجك كل ما يحدث معكِ خلال اليوم، ويعلم عنكِ كل شيء، لن يحاول أن يسألك عن شيء وقد يُشعرك هذا الأمر بأنه لا يحبك، ولكنه يحبك عزيزتي بالطبع، هو فقط يحتاج إلى بعض الأمور الغامضة التي يحاول اكتشافها.

ابدئي أحيانًا بالعلاقة فى  السسرير: لا يستطيع الرجل الاستغناء عن المرأة التي تُشعره بأنه مرغوب خاصةً في الفراش، ولذلك لا مانع من طلب العلاقة الزوجية من زوجك من حين لآخر بدلال ودلع.

احفظي أسراره: كوني صديقة زوجك، وكوني أمينة على أسراره، ولا تستخدميها ضده أبدًا مهما حدث بينكما من مشكلات. اهتمي بتفاصيله: اهتمي جيدًا بما يحب زوجك ويكره في الطعام والملابس وفي كل شيء، اجعليه يشعر بأن لا أحد يفهمه ويعرف احتياجاته مثلك. ابذلي الجهد لسعادته: مجرد بذلك الجهد يجعل زوجك سعيدًا بالفعل، سنتحدث في السطور القادمة عن بعض الطرق لتسعدي زوجك.

اقرئي أيضًا: حركات جريئة يحبها الزوج كيف أجعل زوجي سعيدًا؟ سعادة زوجك معك تجعله يحبك أكثر، ولا يستطيع الاستغناء عنكِ أبدًا، إليكِ بعض النصائح ليسعد زوجك: قدريه: التقدير من أولويات الرجل، يُريد زوجك أن يشعر أن تعبه وكدّه من أجلكِ ومن أجل أسرتكما مُقدَر ومرئي، ولذلك اشكريه دائمًا، وامتني له في وجوده.

امدحيه: انتهزي الفرصة عندما يرتدي زوجك ثوبًا جديدًا وأخبريه كم هو أنيق، علقي على جمال عينيه وشعره، وقوة جسده، وجمال شخصيته.

اطبخي له: لا خلاف أن الطعام الجميل يسعد الرجل، لذلك اطبخي لزوجك وجبته المفضلة من حين لآخر، وقدميها بشكل مميز. اهتمي بأمه: الاهتمام بحماتك ومحاولة كسبها يقربك من زوجك كثيرًا، اسألي عنها واعرضي عليها المساعدة التي تستطيعين تقديمها لها، واستقبليها في منزلك بحفاوة.

اهتمي بهواياته: إذا كان زوجك يتابع رياضة معينة، أو يلعب بعض ألعاب الفيديو، يمكنكِ أن تشاركيه، يسعده هذا الأمر كثيرًا ويقربكما من بعض، ويفتح بينكما حديثًا مشتركًا.

وفري له العزلة اللازمة: يحتاج الرجل إلى وقت خاص من حين لآخر حتى يستطيع أن يكمل طريقه ويتحمل أعباء الحياة، ولذلك لا تغضبي إذا عبر عن رغبته في الاختلاء بنفسه أو رغبته في قضاء بعض الوقت على هاتفه، أو في مشاهدة التلفزيون، هذه طريقة الرجل في التعامل مع الضغوطات عزيزتي القارئة.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.