الرئيسية / عالم الفن / خلافات عبد الحليم حافظ ونادية لطفي في «أبي فوق الشجرة»

خلافات عبد الحليم حافظ ونادية لطفي في «أبي فوق الشجرة»

خلافات عبد الحليم حافظ ونادية لطفي في «أبي فوق الشجرة»
انتشرت الشائعات قبل تصوير فيلم “أبي فوق الشجرة” بوجود علاقة عاطفية بين الفنانة نادية لطفي والفنان عبد الحليم حافظ، إلا أنها زادت وكثرت وقت تصوير الفيلم.

كان سفر الفنانين حليم ونادية إلى بيروت لتصوير أغنية “جانا الهوى” سببًا في كثرة الشائعات من جديد، وقيل إن عبد الحليم حافظ اقترح التصوير في لبنان لقضاء وقتًا سعيدًا مع الفنانة نادية لطفي بعيدًا عن أعين الصحفيين والجمهور بالقاهرة.

لكن االحقيقة كانت بعيدة كل البُعد عن تلك الشائعات، وهي أن خلافات عدة وقعت بين الفنانة نادية لطفي وبين الفنان عبد الحليم حافظ، وتسببت في توقف التصوير ذات مرة بعد أن اعترضت “لطفي” على الأجر المُتفق عليه، وقالت حسب مذكراتها:

“لكن لم يطُل غضبي طويلًا، فقد قدّرت بيني وبين نفسي ظروف عبد الحليم والأسباب التي جعلته يعتذر عن عدم استطاعته زيادة أجري عن الفيلم، فعُدت لاستئناف تصوير الفيلم بأعصاب هادئة”.

يذكر أن الفنانة هند رستم رفضت المشاركة في فيلم أبي فوق الشجرة، بعدما رشحها الفنان عبد الحليم حافظ، قبل أن يذهب الدور للفنانة الراحل نادية لطفي.

وقالت بسنت رضا، ابنة الفنانة هند رستم، إن والدتها رفضت المشاركة في الفيلم، لأنها لم تُعجب بقواعد المخرج حسين كمال الذي قام بتعديل المشاهد التي اعترضت عليها “رستم”،

ففي أحد المشاهد كان من المفترض أن يظهر “حليم” للمرة الأولى، ورأت “رستم” أن المشهد يقوم على أن ترقص على وسطها مرآة صغيرة يظهر فيها وجه “حليم”، وقالت “إزاي يظهر وش عبد الحليم على وسطي”.

لم يكن المشهد مناسبًا للفنانة هند رستم، كما أنها اعترضت على عدد القبلات الكثيرة في الفيلم: “ليه يظهر عبد الحليم على وسطي واتباس 70 بوسة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.