الرئيسية / قضايا المجتمع / كيفية مراقبة الطفل لضمان استخدام الإنترنت بشكل آمن: الثقة والنصائح

كيفية مراقبة الطفل لضمان استخدام الإنترنت بشكل آمن: الثقة والنصائح

خلال السنوات القليلة الماضية، أصبح الإنترنت يشكل جزءًا مهمًا وأساسيًا من حياة معظم الأشخاص، ولا سيما الأطفال الصغار، إذ أصبح لديهم هوسًا كبيرًا بتصفح مواقع وتطبيقات الإنترنت المختلفة في عُمر صغيرة.

أمهات يعانين من هوس أطفالهم بالإنترنت: بقى مرض
مشاعر من القلق باتت تسكن داخل قلوب الكثير من الأمهات، نظرًا لاستخدام أطفالهن لتطبيقات الإنترنت بشكل مستمر، خوفًا في التأثير السلبي على أخلاق أبنائهن الصغار وفسادها.

فتقول رانيا سيد، مُدرسة، خلال حديثها لـ«هن»: «ابني عنده 8 سنين، و24 ساعة ماسك الموبايل في إيده وبقا عارف حاجات على الإنترنت أنا نفسي معرفهاش، وكل ما أجي أمنعه يتضايق ويعيط، والموضوع بقى عاملي أزمة كبيرة لأني خايفة عليه يأثر على سلوكياته».

«ولادي بقى عندهم هوس  بالقعدة قدام الإنترنت، ومبعرفش أسيطر عليهم، والوضع بيزيد مع الوقت، وخايفة يكونوا بيستخدموا أو بيدخلوا على محتويات سيئة».. حسب جانيت ويليم، ربة منزل.

روشتة اجتماعية لمراقبة طفلك خلال تصفحه للإنترنت
ومن جانبه، قدّم الدكتور جمال فرويز، استشاري الصحة النفسية، خلال حديثه لـ«هُن»، مجموعة من النصائح للأمهات، لكيفية مراقبة الطفل بصورة صحيحة خلال تصفحه للإنترنت، وهي كالآتي:

1- تربية الأبناء بشكل سليم على الأسس والمبادئ التربوية والسلوكية السليمة.2- تصفح هاتف الطفل بهدوء على مدار كل يومين للاطمئنان على صحة أفعاله.

3- إعطاء الطفل النصائح الأمنية خلال استخدامه لتطبيقات الإنترنت المختلفة، «ميتكلمش مع أغراب أو ناس أكبر منه في السن ولا يدخل في مجموعات خاصة معاهم أو نقاشات من أي شكل».4- بناء الثقة بين الأم وطفلها كي تضمن صداقته لها، وبالتالي معرفة ما يقوم به.5- التربية على الثقة والأمانة «مخونهوش عشان يطمن ويجي يحكي».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.