الرئيسية / قضايا المجتمع / جميلة تطلب الطلاق: “أول أسبوع خلانى مدام وبعدها اعتبرنى أخته”

جميلة تطلب الطلاق: “أول أسبوع خلانى مدام وبعدها اعتبرنى أخته”

لم تتخيل جميلة صاحبة الـ٢٢ عامًا أن تعيش حياة زوجية تعيسة مع زوجها لتصبح حياتها حقل تجارب للدجالين والمشعوذين بسبب تصرفات زوجها، مما يجعلها تقف داخل جدران محكمة الأسرة بزنانيرى لرفع دعوى طلاق وتستغيث بالقضاء من أجل إنهاء حياتها الزوجية التى لم تستمر سوى 4 أشهر، مبررة ذلك باستحالة العشرة معه.

وقالت الزوجة فى مستهل حديثها: “تزوجت منذ 4 أشهر بعد خطوبة استمرت شهران فقط وهو الذى طلب أن تكون المدة قصيرة لأن شقته جاهزة، ولا يريد الانتظار كثيرًا مما جعل والدى يوافق علي إتمام الزواج؛ وبعد أنتهاء مراسم الأحتفال بالزواج

وذهبنا إلى شقتنا وحاول أن يمارس معى العلاقة ولكنه فشل مرات عديدة مما جعلنى أبرر له أنه من التوتر ومازالت الأيام أمامنا ونحاول مرة أخرى

وذهب إلي طبيب وأكد له أنه سليم عضويا وليس لديه مانع لممارسة حياته الطبيعية، وذهب إلي معالج بالقرآن وتناول أعشاب وعقاقير حتى بعد أسبوع استطاع أن يجعلنى زوجته قولا وفعلا”.

وتابعت حديثها : “ولكن منذ ذلك اليوم وهو لم يحاول أن يقترب منى مرة أخرى، وأصبح دائم العصبية ويضربنى على أتفه الأسباب ولكن أعلم ماذا به حتى أخبرت حماتى، واقترحت أن نحضر له معالجًا من السحر لنعلم ما به، ووافقتها وذهبنا بعد إقناع شديد له حتى يذهب معنا،

ليخبرنى المعالج أنه على علاقة من نساء الجن، وكانت ترفض أن يتزوج ولكن عندما تزوج حاولت أن تهدم حياته معى، لم أصدق في البداية ولكن مع تصرفاته التى أصبحت لا تطاق صدقت الحديث؛ وبدأت دائرة الدجالين والمشعوذين على أمل أن يشفى ولكن بلا فائدة”.

وأكملت “جميلة”: “أصبحت أشعر بالضيق فى الشقة؛ من أفعاله مما جعلنى أطلب منه الطلاق ولكنه رفض فلم أجد أمامى سوى محكمة الأسرة لرفع دعوى طلاق ومازالت الدعوى منظورة أمام القضاء”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.