الرئيسية / عالم الفن / عمرو أديب يوجه رسالة عاجلة للمتزوجين: مش لازم “بوس”

عمرو أديب يوجه رسالة عاجلة للمتزوجين: مش لازم “بوس”

حذر الإعلامي عمرو أديب، من استهتار بعض المواطنين، وعدم تطبيق الإجراءات الاحترازية، في مواجهة كورونا.

وخلال تقديمه حلقة برنامجه “الحكاية”، المذاع الآن عبر فضائية “إم بي سي مصر”، قال أديب: لسه المشوار كبير.. الوباء منتشر في كل العالم.

وتابع أديب: والنبي بلاش بوس وأحضان، حتى المتجوزين محدش يبوس.. امنعوا البوس خالص.. مش لازم بوس يعني. واختتم أديب: عايزين نعدي المرحلة دي بقى وربنا يكرمنا، وترجع الحياة لطبيعتها كما كانت.

مصابو “دلتا” ينقلون العدوى دون ظهور الأعراض.. والفيروس سيبقى للأبد
مع استمرار انتشار متغير فيروس كورونا المسمى ” دلتا” على نطاق واسع والسيطرة على جميع أنحاء العالم ، ظهرت مخاوف جديدة مع ظهور متغير أصبح يُعرف باسم متغير ” Mu ” ، والذي وفقًا لبعض الأطباء، مقلقة للغاية ومخيفة في حين تم تصنيفها على أنها متغير مثير للاهتمام من قبل منظمة الصحة العالمية ، فقد ذكرت أحدث التقارير أن المتغير يجعل وجوده محسوسًا دوليًا ، وانتشر إلى أكثر من 49 ولاية أمريكية و 40 دولة مختلفة في جميع أنحاء العالم.

ووفقا لتقرير لموقع تايمز أوف انديا فأنه على الرغم من أننا لم نعرف بعد إلى أي مدى يمكن أن يكون متغير مو لفيروس كورونا خطيرا على العالم، كان هناك عدد من متغيرات كورونا التي كانت ولا تزال في أجزاء كثيرة تعتبر مثيرة للقلق.

ينتشر متغير Mu في 40 دولة على مستوى العالم وقد تم اعتباره أحد أشكال الاهتمام في الوقت الحالي في حين أن المتغير لم يتم تحديده بعد باعتباره تهديدًا فوريًا ، فإن حالات التفشي المحتملة التي تم تسلسلها جينومياً لتكون مو أثبتت أن المتغير (B.1.621 و B.1.621.1) ، يشبه إلى حد كبير متغير دلتا قادر على تقديم الأجسام المضادة الناتجة عن اللقاح غير فعالة، أظهرت الأبحاث الأولية أيضًا أن متغير Mu يحتوي على طفرات محددة فيه والتي يمكن أن تسمح له بتجاوز الدفاع المناعي والتسبب في العدوى ، وقد لا تعمل اللقاحات الحالية بشكل جيد كما تفعل ضد المتغيرات الأخرى.

-المصابون بسلالة دلتا يمكنهم نقل العدوى قبل ظهور الأعراض

توصلت دراسة حديثة إلى أن المصابين بسلالة دلتا من فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” يمكنهم نقل العدوى قبل ظهور الأعراض بمدة يومين.

ووجدت الدراسة أنه من المرجح أن ينشر الأشخاص المصابون بسلالة دلتا الفيروس قبل ظهور الأعراض أكثر من الأشخاص المصابين بالسلالات السابقة.

وحلل بنجامين كاولينغ، عالم الأوبئة بجامعة هونغ كونغ والمؤلف المشارك للدراسة، وزملاؤه بيانات اختبار شمل 101 شخص في قوانغدونغ في الصين أصيبوا بدلتا بين مايو/أيار ويونيو/حزيران من هذا العام، وبيانات من جهات الاتصال الوثيقة لهؤلاء الأفراد. ووجدوا أنه -في المتوسط- بدأت الأعراض تظهر على الناس بعد 5.8 أيام من الإصابة بدلتا بعد 1.8 يوم من أول اختبار إيجابي للحمض النووي الريبي الفيروسي. وترك ذلك نحو يومين للأفراد للتخلص من الحمض النووي الريبي الفيروسي قبل أن تظهر عليهم أي علامة على الإصابة بكوفيد-19.

تصريحات صادمة للصحة العالمية: كورونا سيبقى معنا للأبد

أكد الدكتور مايك رايان، المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ الصحية بمنظمة الصحة العالمية في مؤتمر صحفي، أن هذا فيروس كورونا موجود “ليبقى معنا” وسيتطور مثل فيروسات الإنفلونزا الجائحة، كما سوف يتطور ليصبح أحد الفيروسات الأخرى التي تؤثر علينا”.

تأكيدات تؤيد ما ذهبت إليه دراسات سابقة منذ انتشار متحورات الفيروس التاجي، إلا أن إعلان “الصحة العالمية” حطم آمال الكثيرين، بعد ثورة علمية ومعاناة اقتصادية طويلة تكبدها جميع سكان العالم، وتلقف رواد التواصل الاجتماعي الخبر، الذي أصبح عنواناً بارزاً على وكالات الإعلام العالمي، اعتبروا تلك “التصريحات” بمثابة صدمة بين أوساط مجتمع الباحثين والعلماء، وكذلك الحكومات التي تمكنت من إعطاء اللقاح لمعظم سكانها، وفقًا لموقع “روسيا اليوم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.