الرئيسية / سياسة مصر والعالم / “لازم يتحاسب”.. صعايدة يردون على تامر أمين: “نرفض اعتذارك.. وبناتنا تاج الراس”

“لازم يتحاسب”.. صعايدة يردون على تامر أمين: “نرفض اعتذارك.. وبناتنا تاج الراس”

عاصفة جدل وغضب أحدثها الإعلامي تامر أمين، بعد حديثه في حلقة أمس، الخميس، من برنامجه “آخر النهار” عن “الصعايدة” قائلاً “إن عدداً كبيراً من الأسر تنجب الأطفال لا بهدف تعليمهم، بل كي ينفق الصغار على آبائهم”.

تابع أمين: “في الريف وفي الصعيد في أسر كتير قوي بيخلف الولد يقوم راميه على ورشة أو في المعمار، المهم إنه يشتغل عشان يصرف عليهم، والبنات بيشحنوهم للقاهرة ومحافظات تانية عشان يشتغلوا خادمات في البيوت”، على ما قال في معرض حديثه عن الزيادة السكانية.

كثيرون عدّوا حديث “أمين” بمثابة إهانة للصعيد وأهله، بينهم أعضاء في مجلس النواب، عبروا عن رفضهم لما قاله الإعلامي بقناة النهار، منهم النائب طارق رضوان رئيس لجنة حقوق الإنسان، الذي طالب الإعلامي بمراجعة تصريحاته وما يترتب عليها من تأثيرات سلبية قد تؤجج السلام المجتمعي.

فيما قال النائب مصطفى بكري في تغريدة على موقع “تويتر”: “الأخ الإعلامي تامر أمين، نساء الصعيد لا يعملن خادمات في البيوت، ورجال الصعيد لا يقبلون الجلوس في البيوت لتصرف عليهم بناتهن. الصعيد مصنع الرجال، ويعرف العيب جيداً، أتمني منك الاعتذار لمن أُصيبوا برزاز كلماتك”.

على نفس المنوال، عبر عدد من نواب الصعيد عن استيائهم ورفضهم لما قاله “أمين”، مطالبين بإيقاف برنامجه والتحقيق معه، منهم النائب أحمد عبد السلام قورة الذي طالب بـ”سرعة محاسبة تامر أمين، ووقف برنامجه آخر النهار فوراً، واستدعاء أسامة هيكل وزير الدولة للإعلام، وكرم جبر رئيس المجلس الأعلى للإعلام، وحسين زين رئيس الهيئة الوطنية للإعلام، في البرلمان، ومساءلتهم حول ما اتخذوه ضد الإعلامي الذي يجهل حقائق وتاريخ الصعيد، الذي يتمتع بتقاليد وعادات راسخة تضرب جذورها في الأرض منذ آلاف السنين”، وفق ما قال النائب.

النائبة رحاب الغول، عضو مجلس النواب عن دائرة نجع حمادي بجنوب الصعيد، قالت لمصراوي إن “ما بدر من الإعلامي تامر أمين يدل على عدم معرفته بالصعيد وأهالي الصعيد والتاريخ المشرف لهم وما فيه من نماذج لها الفضل في كافة المجالات”، موضحة أن من العادات والتقاليد الراسخة في الصعيد هو احترام المرأة “احنا معندناش خادمات احنا عندنا دكاترة ومهندسات ومدرسات”.

أما النائب أسامة الهواري، عضو مجلس الشيوخ عن دائرة قنا بالصعيد، فقال لمصراوي إنه وجه خطاباً إلى كرم جبر رئيس المجلس الأعلى للإعلام، أكد فيه على مكانة الصعيد وقيمه، وطالب المجلس بـ”إيقاف أمين ومنع ظهوره على شاشة النهار أو أي وسيلة إعلامية أخرى لحين إحالته لجهات التحقيق بشكل عاجل، وأن تتقدم القناة باعتذار لكل أهل الصعيد والريف عما قاله أمين على شاشتها، وإيقاف البث لمدة عقابية لأنها سمحت أن تتحول منصتها الاعلامية كأداة لتعكير السلام الاجتماعي”، وفق ما قال النائب في خطابه.

من جانبها، قررت هيئة المكتب بالمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، وقف برنامج آخر النهار إلى حين استدعاء “أمين” والتحقيق معه يوم الأحد المقبل، مؤكدةً على ضرورة الالتزام بمدونات النشر التي تحض على تعظيم القيم السلوكية والأخلاقية، وكذلك الاحترام الكامل لأهالى الصعيد الذين يمثلون الشهامة والمروءة والرجولة.

فيما أصدر نقيب الإعلاميين طارق سعدة قراراً بإيقاف “أمين” وإحالته للتحقيق لمخالفته ميثاق الشرف الإعلامي والسلوك المهني في حديثه عن أبناء الصعيد.

شبكة تليفزيون النهار قدمت من جانبها اعتذاراً لأهالي صعيد مصر وريفها في الوجه البحري بعد “الخطأ غير المقصود الذي جاء على لسان أمين في برنامج آخر النهار، أثناء حديثه عن مواجهة الزيادة السكانية في مصر”.

أضافت الشبكة أن سيدات مصر هم تاج الرؤس، وأن المجتمع لا يستقيم ولا يقوى إلا بهن، كما قررت حذف الفيديو من منصاتها المختلفة.

كذلك نشرت الصفحات الرسمية للقناة فيديو ظهر فيه “أمين” تراجع عما قاله في حلقة أمس، وقدم اعتذاراً قال فيه: ” حابب أتقدم باعتذار واضح وصريح لا لبس فيه لكل أهالينا في الصعيد وفي كل مكان في مصر زعلانين مني.. أنا أكثر حاجة تضايقني في الدنيا إن واحد صعيدي بس أو واحدة صعيدية يزعلوا مني، أنا من أكثر المؤمنين بالصعيد واحترام الصعيد وعزة نفس الصعيد وكرامة الصعيد”.

تابع: “والله لم أقصد الإهانة تمامًا ودي آخر حاجة تيجي في بالي، وآخر حاجة في الدنيا لا أكون حاببها إن أحدًا من الصعيد يكون زعلان مني، وأقول لكل صعيدي وصعيدية جزمتكم على راسي من فوق وأنا ابن ريف مصر وأناسب من الصعيد وأتشرف بهذا النسب، وكان قصدي خير”.
محمود كرم، عمدة مركز فرشوط بالصعيد، قال لمصراوي إن ما قاله “أمين” يمثل “إهانة غير مقبولة، ليس صحيحاً أن الأسر تجبر أطفالها على العمل في الورش، أو تسمح للفتيات بالسفر والعمل كخادمات بالمنازل”، لافتاً إلى أنه تواصل مع عدد من الشباب المهتمين بالدفاع عن الصعيد للتصدي لما قاله أمين، عبر حملات على مواقع التواصل الاجتماعي وذلك “حفاظاً على كرامة أهالي الصعيد وعدم السماح لأي شخص بالتحدث عنهم بسوء عنهم”، وفق ما يقول.

وأصدر “ائتلاف شباب الصعيد” بياناً اعتبر فيه أن تصريحات أمين “تعكس نظرة طبقية طالما رددها عدد من الشخصيات العامة والإعلامية تجاه النواة الصلبة التي حمت مصر على مر العصور وطالما عانت من التهميش في العصور السابقة”، وطالب الائتلاف المجلس الأعلى للإعلام باتخاذ كل الإجراءات القانونية تجاه الإعلامي وبصياغة ميثاق شرف يكفل المعاملة الإعلامية العادلة لكافة فئات المصريين، مختتماً بعزمهم على “التقدم ببلاغ للنائب العام ضد هذه التجاوزات”.

وتصدر وسم “تامر_امين” قائمة الأعلى تداولاً على موقع “تويتر” منذ السادسة صباحاً، وعبر عدد من المستخدمين عن استنكارهم لتصريحاته، ففي حين طالب البعض بإيقاف البرنامج وعبروا عن رفضهم اعتذار أمين، نشر آخرون مقاطع فيديو صورة لعدد من الأهالي هاجموا الإعلامي، بينما تداول البعض مقطع فيديو للرئيس عبد الفتاح السيسي، من حوار له وقت أن كان مرشحاً للرئاسة عام 2014، قال فيه عن أهل الصعيد :”أرجل ناس وأكتر ناس عندهم كرامة وكبرياء، تعتمد عليهم وتثق فيهم مع كل التقدير لكل المصريين”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.