الرئيسية / قضايا المجتمع / محمود لمحكمة الأسرة: “خلعتني وعايشة معايا زي أي اتنين متجوزين”

محمود لمحكمة الأسرة: “خلعتني وعايشة معايا زي أي اتنين متجوزين”

لم أتخيل أبدا أننى أعيش مع سيدة كل هدفها في الحياة هو المال فقط، عشت معها لألبي لها طلباتها فقط، حرمت نفسي من كل شئ، كنت بعطيها كل ما أتقضاها بين يديها وبالنهاية أكتشفت أنها خلعتنى غيابيا.

قال محمود في مستهل حديثة” “استغلت سفرى وغيابى الدائم عن المنزل وخلعتنى لتتحصل على معاش والدها ” بهذه الكلمات بدأ بها محمود قائلا متزوجها منذ تسع سنوات وأثمر زواجنا عن إنجاب طفلين كانت هى وأولادى كل حياتى.

وأضاف الزوج.. والد زوجتى كان رتبة في الجيش وكان يتحصل على مرتب، وبعد وفاته كانت كل هدف زوجتى بأن تتحصل على معاش والدها،

وكانت دائما تبحث عن حل وفى يوم قالت لي ” ممكن نطلق صورى وأما اتحصل على المعاش ترجعنى” لم يأتى في مخيلتى بأن حديثها جد، وأخذت كلامها على سبيل الهزار لكنها كانت تخطط لذلك فعلا.

وأستكمل محمود.. لجأت زوجتى لمحكمة الأسرة ورفعت دعوى خلع ضدى وهى تعيش معى ونمارس حياتنا مثل أى زوجين وهى في الحقيقة ليست على ذمتى،

وبدأت في إجراءات صرف المعاش، لكن لسوء حظها بأنها كانت بتحكى ما تفعله لصديقتها وزوج صديقتها ما حكى لي لأنه شعر بأنه أذا اخفى ما تفعله زوجتى سيرتكب حرمانية.

وتابع الزوج، وعندما واجهتها بما عرفته أنكرت في بداية الأمر لكن بعد ما ثورت وغضبت عليها خافت وحكت لي بأننى مخلوع منذ أكثر من شهر،

جن جنونى وتقدمت بتحرير محضر ضدها أتهمتها بالتزوير فى أوراق رسمية وتقاضى معاش والداها وتطليقى غيابيا، والعيش معى دون زواج وإخفاء الحقيقة.

ولهذه الأسباب توجهت لمحكمة الأسرة لأتقدم بألتماس في دعوى تطليقي غيابيا، ومعي شهود تثبت صحة أقوالى بعيش زوجتى معى كأى شخصين متزوجين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *