الرئيسية / سياسة مصر والعالم / الأردن توقف “انقلاب القصر” بعشرين اعتقالا

الأردن توقف “انقلاب القصر” بعشرين اعتقالا

أعلنت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية (بترا) أن قوات الأمن اعتقلت المستشار السابق لملك الأردن عبد الله الثاني، باسم عوض الله والشريف حسن بن زيد، أحد أفراد العائلة المالكة وآخرين لأسباب “تتعلق بالأمن”.

ونقلت الوكالة عن مصدر أمني أن الاعتقالات نُفذت بعد متابعة أمنية، وأن التحقيق في الموضوع جارٍ، من دون ذكر مزيد من التفاصيل.

ونقل عن مصادر مطلعة أن الاعتقالات ناهزت العشرين وشملت مرافقين ومقربين من الأمير حمزة، الأخ غير الشقيق لملك الأردن. وعُلم أنها نفذت من قبل قوة مشتركة من الأمن العسكري والمخابرات وبإشراف قائد الجيش.

وذكرت “بترا” في وقت لاحق نقلاً عن مصدر مطّلع أن الأمير حمزة بن الحسين ليس قيد الإقامة المنزلية وليس موقوفاً، كما تتداول بعض وسائل الإعلام.

ويُعدّ باسم عوض الله، الذي تلقّى تعليمه في الولايات المتحدة، أحد المقربين من العاهل الأردني منذ فترة طويلة وأصبح في ما بعد وزيراً للمالية، وكان القوة الدافعة وراء الإصلاحات الاقتصادية قبل استقالته من منصب رئيس الديوان الملكي عام 2008.

يُذكر أن وكالة الاستخبارات الأردنية لعبت دوراً عاماً أكبر في البلاد منذ إقرار قوانين الطوارئ في بداية جائحة فيروس كورونا العام الماضي.

تابعوا آخر التطورات في هذه التغطية المباشرة.

جامعة الدول العربية متضامنة مع الأردن

أعرب الأمین العام لجامعة الدول العربیة، أحمد أبو الغیط، عن “التضامن التام مع الإجراءات التي اتخذتھا القیادة الأردنیة لصیانة أمن المملكة والحفاظ على الاستقرار”، مؤكداً ثقته في “حكمة القیادة وحرصھا على تأمین استقرار البلاد بالتوازي مع احترام الدستور والقانون”.

الكويت تؤكّد وقوفها إلى جانب الأردن

أعربت وزارة الخارجیة الكويتية عن وقوف البلاد إلى جانب الأردن، وتأییدھا “لكافة الإجراءات والقرارات التي اتخذھا” الملك عبد الله وولي العھد الأمیر الحسین “للحفاظ على أمن واستقرار” الأردن، مؤكّدةً أن “أمن واستقرارالمملكة الأردنیة الھاشمیة من أمن واستقرار دولة الكویت”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.