الرئيسية / سياسة مصر والعالم / مفاجأة بخصوص الشركة الرئيسية المنفذة لسد النهضة

مفاجأة بخصوص الشركة الرئيسية المنفذة لسد النهضة

شهدت منطقة ماسفينجو بجنوب زيمبابوي، هطول أمطار غزيرة في عام 2014، ما أدى إلى تفتق شروخ في سد الري «توكوي-موكوسي»، الذي كانت بنته الشركة الإيطالية «ساليني إمبريجيلو»..

وقال راديو «إس دبليو زيمبابوي» المستقل، إن 4500 قروي يعيشون على طول حوض الفيضان لسد توكوي-موكوسي توجب إجلاؤهم بعد أن غمرت المياه النهر المتسربة من شقوق في جدار السد.

وأرسلت ناميبيا طائرتين هليكوبتر لإنقاذ ضحايا الفيضانات، بينما تبرعت الجالية الصينية في زيمبابوي بالطعام والبطانيات والإمدادات الأخرى التي تزيد قيمتها عن 40 ألف دولار. ورفضت شركة «ساليني إمبريجيلو» التعليق، لكن صحيفة هيرالد نقلت عن مدير مشروعات هيئة المياه الوطنية في زيمبابوي توكوي ماوروكيرا، قوله «إنه لا يوجد خطر من انهيار السد».

وتظل شركة «ساليني إمبريجيلو» الإيطالية المقاول الرئيسي في مشروع بناء سد النهضة الإثيوبي، بينما كانت «ميتيك» متعاقدة على القطاعات المعدنية الخاصة بالمكونات الكهروميكانيكية والهيدروليكية.

شركة «وي بيلد» الإيطالية المعروفة سابقًا باسم «ساليني إمبريجيلو» هي مجموعة صناعية متخصصة في بناء المشاريع الكبرى والمعقدة، وهي شركة إيطالية ديناميكية قادرة على التنافس مع المجموعات العالمية الرائدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *