الرئيسية / سياسة مصر والعالم / متحدث جيش الاحتلال للشامتين في حادث جبل ميرون: حسبي الله ونعم الوكيل

متحدث جيش الاحتلال للشامتين في حادث جبل ميرون: حسبي الله ونعم الوكيل

أفيخاي أدرعي عن الساخرين من الحادث: اتقوا الله على الأقل في رمضان

انتقد المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، الشماتة في حادث جبل ميرون الذي وقع فجر اليوم وأسفر عن مقتل ما لا يقل عن 44 وإصابة 150 آخرين، جراء تدافع خلال احتفال ديني لأبناء طائفة تولدوت أهارون الحريدية المتشددة في إسرائيل.

وكتب أدرعي، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: «إذا ما الدهر جر على أناس حوادثه أناخ بآخرينا.. فقل للشامتين بنا أفيقوا سيلقى الشامتون ما لقينا».

وتابع: «نكتفي بهذا القول للشامتين بالحادث الأليم الذي ألم بشعبنا في جبل ميرون، ونضيف، لا تعيروننا بمصيبة ألمت فينا، فنحن قوم لا نتمنى الأذى للآخرين».

وأكمل: «ونكتفي بالقول حسبي الله ونعم بالوكيل بالساخرين، فهو وحده الشاهد على سوء النية ونسلم بمشيئته، اتقوا الله على الأقل في رمضان».

حادث جبل ميرون.. عشرات القتلى جراء تدافع خلال احتفال ديني
وتسبب انهيار جسر اثناء احتفالات دينية إسرائيلية بجبل الجرمق بشما غرب الجليل في مقتل 44 شخصا على الأقل وإصابة أكثر من 150 آخرين بجروح.

وانهار الجسر الموجود على جبل الجرمق خلال احتفال «لاك بوعومر» الديني اليهودي، وبدأ الناس بعد ذلك التدافع ما تسبب في سقوط العشرات بين قتيل وجريح.

وبحسب وسائل إعلام إسرائيلية تجمع في مكان الحادث أكثر من 100 ألف شخص، ولا يزال حتى الآن سبب انهيار الجسر مجهولا.

وقد وصف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الحادث بأنه كارثة.

ويؤم اليهود هذا المقام في رحلة حج تنظم سنويا بمناسبة عيد “لاك بعومر” الذي يحتفلون فيه بذكرى انتهاء وباء فتاك تفشى بين طلاب مدرسة تلمودية في زمن الحاخام الذي عاش في القرن الثاني الميلادي والذي يُنسب إليه كتاب «الزوهار»، أهم كتب التصوف اليهودي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.