الرئيسية / سياسة مصر والعالم / خبير عسكري: دفاعات سد النهضة الجوية كُهنة عديمة الفائدة

خبير عسكري: دفاعات سد النهضة الجوية كُهنة عديمة الفائدة

قال العميد سمير راغب، الخبير العسكري ومدير المؤسسة العربية للدراسات الإستراتيجية، إن تعنت إثيوبيا تجاه ملف سد النهضة لن يتغير، مضيفًا أن إثيوبيا تستفز دوائر صنع القرار الإقليمي والدولي كالاتحاد الإفريقي ومجلس الأمن حتى يستيقظوا من النوم على أخبار قصف الطائرات لسدهم للقول إنهم كانوا يتفاوضون لكن دول المصب هجمت عليهم، وهذا سيناريو مستبعد.

ونوه بأن إثيوبيا دولة هشة سياسيًا واقتصاديًا وتعاني من صراع حرب أهلية في إقليم تيجراي، منوهًا بوجود حالة من التعتيم الإعلامي على ما يحدث في الإقليم.

وتطرق إلى الحديث عن نظام “سبايدر إم أر”، الإسرائيلي الذي باعته تل أبيب إلى إثيوبيا لنصبه كدفاعات جوية حول سد النهضة، قائلًا إن هذا النظام “كهنة كهنته إسرائيل وأخرجته من الخدمة وإثيوبيا تعرف ذلك جيدًا، ولن يغضب مصر وغير مؤثر لأن طائراتنا تقصف خارج مدى الدفاع الجوي الخاص بنظام سبايدر بحوالي 80 كيلومتر”.

وتابع: “لا يمكنه التصدي للصواريخ المجنحة والمنطلقة من الطائرات”، مواصلًا: “اللي عايز يكهن سلاح يرسله لإثيوبيا”.

وأردف: “فكرة إن إسرائيل تضحي بعلاقاتها الإستراتيجية مع مصر من أجل إثيوبيا فهذا كلام غير منطقي، رغم وجود تعاون كبير بينهما في المجال الزراعي”، مستطردًا: “عناصر المؤامرة غير موجودة ومن وحي خيال المدونين كادعائهم إن إسرائيل تدعم بناء السد من أجل الحصول على المياه فهذا شيء سخيف، فإسرائيل تخشى غضب مصر”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.