أمل لـ قاضي الأسرة: جوزى عايش معايا فى الحرام

“جوزى أقنع نفسه إني لسه مراته ومافيش يمين وقع على الرغم إنه الطلاق التالت اللى رماه عليا، يعنى شرعا محرمة عليه؛ لأنه طلقنى 3 مرات، لكن هو صالحنا وأقنعني إن اليمين موقعش وإنه كان متعصب، وأنا صدقته فى البداية لإني معايا طفلين وخايفة من تربيتهم،

وعشنا حياة زوجية طبيعية لمدة شهر، والشك كان هيموتنى لحد ما قررت أسأل شيوخ وعرفت إني محرمة عليه، ولما قولتله أنكر قدام الناس إنه رمى اليمين”، بتلك الكلمات أمل داخل محكمة الأسرة مبررة رفع دعوى خلع من زوجها بعد ٦سنوات من الزواج لاستحالة العشرة معه.

وقالت الزوجة في مستهل حديثها “: “أنا اتجوزت من ٦ سنين جواز صالونات من شخص عصبي جدا فى كل تصرفاته، وبعد ما يعمل أي مشكلة بينا بيرجع يعتذر وللأسف معاملتى الطيبة معاه خليته يتمادى فى عصبيته معايا ودا كان سبب فى لإنه رمى عليّ يمين الطلاق ٣ مرات خلال فترة جوازنا

،على الرغم إن معايا طفلين منه، أول مرتين فى الطلاق رجعنى بعدها لحد الطلقة الثالثة، بعد ما رمى الطلقة لميت هدومى أنا والعيال وقررت أسيب البيت لأني اتحرمت عليه لكن هو رفض يخلينى أخرج

واعتذر ليا وأقنعنى إنى الطلاق موقعش عشان مكنش فى نيته، وكان عصبي، وأنا صدقت كلامه عشان عايزة أصدقه لرفضي فكرة الطلاق”.

وتابعت حديثها: “مر شهر علينا واحنا عايشين فى بيت واحد وبيمارس حقوقه الزوجية، لكن أنا الشك كان هيموتني ومش مرتاحه ومش عارفه أعيش حاسة إنى عايشة معاه فى الحرام لحد ما قررت أسال أهل الشرع،

واكتشفت إنى محرمة على جوزى، وعايشه معاه فى الحرام قررت إنى أدخل أهلي، لكن تفاجأت إنه أنكر أنه رمى اليمين، وإني مراته عشان كدا قررت أرفع دعوى خلع ومازالت الدعوى منظورة أمام القضاء بعد أن فشلت فى إثبات الطلاق الشفوى”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *