خالد الجندي: «الحسد يخلي العربية تعطل والعين تولعها»

قال الشيخ خالد الجندي، عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، إن فعل الخير يعد وثيقة تأمين لثبات النعمة لدى الإنسان، و قليل من الناس يعرف أنه يوجد سجدة وصيام شكر، موضحًا أن الناس اختصرت الشكر في سجدة فقط، «كل حركة من حركات الإنسان قد تكون شكر على أمر».

وأضاف «الجندي»، خلال تقديمه برنامج «لعلهم يفقهون»، المذاع على فضائية «dmc» اليوم الخميس، أنه يجب استخدام النعمة في أمر يرضى الله عنه إذا أراد الشخص أن يحافظ له الله على النعمة، وعدم الانشغال بالنعمة عن المُنعم وألا يتكبر بالنعم على الآخرين،

متابعًا: «ومينفعش أتكبر بالنعمة على الناس، واتكلم بالقوة قدام ضعيف، بس الناس مبتؤمنش بالحسد غير أما تتلدع بي، الحسد يعطل إنما العين تدمر فمثلا الحسد يخلي العربية تعطل، العين تخلي العربية تولع».

في سايق آخر، ذكر عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، أن النبي محمد كان لا يجب أن يكون أحد إمامه في صلاة الجماعة، ولكنه انضم إلى صلاة عبد الرحمن بن عوف وأصبح تابع لأنه لم يريد التأخير على الصلاة مع المسلمين، مؤكدًا أن الرسول أمر أبو بكر أيضًا في أحد الصلوات أن يكون الإمام وصلى خلفه،

لافتا إلى أن الحديث النبوي يشير إلى أن الإمام ضامن والمؤذن مؤتمن، وأشار إلى أن الإمام مالك كان يحاول إيجاد الأشياء التي توافق أهل الكتاب في الأمور التي لم يوجد فيها أمر ونص واضح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *