”واحد رسمي والتاني عرفي”.. حبس ربة منزل جمعت بين زوجين في 15 مايو

زوجة انتهزت غياب زوجها عن المنزل فقامت بالاتصال بعشيقها لزيارتها لممارسة الحرام فى بيت الزوجية بورقة زوج عرفي في 15 مايو، ولكن القدر يشاء أن يكشفها زوجها أثناء رجوعه من عمله، والذي فوجئ بزوجته في أحضان عشيقها على سريره.

وقررت نيابة 15 مايو، مساء أمس، حبس ربة منزل 4 أيام على ذمة التحقيقات، بعدما جمعت بين زوجين، كما قررت سرعة تحريات رجال المباحث حول الواقعة.

ترجع تفاصيل الواقعة عندما تلقى قسم شرطة 15 مايو، بلاغا من عامل، يفيد بضبط زوجته “منى.أ” ربة منزل، متجرده من ملابسها فى أحضان عشيقها فى بيت الزوجية، موجها لها تهمة الخيانه، وانتقل رجال المباحث لمكان الواقعة.

وبسؤال الزوج أمام جهات التحقيق عن الواقعة، أكد أنه عاد من عمله مبكرا بعد استئذانه من مالك العمل، وفور دخوله الشقة شاهد زوجته في أحضان عشيقها، وهجم عليهما بالضرب وتمكن العشيق من الفرار.

وبعد مواجهة الزوجة بتاهامات زوجها، قالت أمام رجال المباحث إنها عرفت صديقها عبر موقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك”، وتوطدت العلاقة بينهما لدرجة العلاقة العاطفية ثم تطورت إلى علاقة غير شرعية داخل عش الزوجية في أوقات وجود الزوج فى عمله، وأخرجت عقد زواج عرفي يثبت زواجها من عشيقها.

وبعد تقنين الإجراءات نجح رجال المباحث في إلقاء القبض على العشيق، وبمواجهته باعترافات المتهمة أيدها وأنه متزوج عرفيا من المتهمة. وتم تحرير عن ذلك المحضر اللازم بالواقعة واخطرت النيابة العامة للتحقيقات.

91 ردّ على “”واحد رسمي والتاني عرفي”.. حبس ربة منزل جمعت بين زوجين في 15 مايو”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *