الرئيسية / سياسة مصر والعالم / سر اعتقال الأسيرين الفلسطينيين بعد هروبهما من جلبوع

سر اعتقال الأسيرين الفلسطينيين بعد هروبهما من جلبوع

تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك تويتر” مقطع فيديو يظهر تفاصيل ومكان اعتقال زكريا الزبيدي ومحمد العارضة في قرية أم الغنم الشبلي شرق الناصرة، فجر اليوم السبت.

ويظهر الفيديو المكان الذي كان فيه الأسيران يستريحان تحت شجرة زيتون بالقرية، عندما حومت مروحية وطائرة مسيرة إسرائيلية تبحث عنهما.

سر اعتقال الأسيرين
ويذكر الفيديو أنه لم تكن هناك وشاية من أهل القرية، أو حتى معلومات استخبارية إسرائيلية تخبر قوات الاحتلال بالمكان الذي يختبئ فيه الزبيدي والعارضة، لكن قصاصة أثر، تم تخصيصهم لتقصي أثر الأسري، وبالفعل تمكنوا من الوصول لهذه المنطقة، واشتبهوا بأن يكون الأسيرين قريبين من هذه المنطقة، وبالفعل قامت قوات الاحتلال بإرسال طائرة مسيرة وأخري مروحية، كانت تحلق طوال الليل في هذه المنطقة.

وأكد الفيديو أنه قوات الاحتلال الإسرائيلي كانت تتواجد بكثرة في المنطقة، ما دفع الأسيران للاختباء بين عجلات شاحنتين، لكن الشرطة فاجأت الأهالي، الذي فوجئوا باقتحام قوات الاحتلال والقبض على الأسيرين.

وأوضح الفيديو أن أهالي القرية لم يكونوا يعملون بوجود الأسيرين، حتي تم القبض عليهما بعد أن دلهما على مكانهما قصاصي الأثر، وتقع البلدة على السفح الشرقي لجبل الطور.

وذكر الفيديو أن الأسرى الأربعة الذين تم القبض عليهم لم يتجهوا جنوبًا نحو جنين لكنهما اتجها شمالًا.

اعتقال الأسرى الأربعة
وكانت وسائل الإعلام إسرائيلية ذكر، فجر اليوم السبت، أن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت الأسيرين محمد قادري ومحمود العارضة والزبيدي، وجاء ذلك بناءًا على على إفادة من أحد الأشخاص في الناصرة، كان قد شاهدهما في سيارة، فهرعت الشرطة إلى المكان بسرعة كونها منتشرة في الشمال بشكل كبير. وقد تم تحويل الأسيرين إلى التحقيق لدى الشاباك.

وكان الأسرى الستة فروا من السجن الأكثر صرامة “جلبوع” وبعد 5 أيام من البحث والتفتيش والمداهمات ألقت قوات من الشرطة الإسرائيلية، فجر اليوم السبت، القبض على اثنين من الأسرى الستة الفارين من سجن جلبوع، في مدينة الناصرة.

وحسب المعلومات فإن الأسيرين اللذين جرى القبض عليهما هما محمود عبد الله عارضة (46 عامًا) من جنين وهو معتقل منذ العام 1996 ومحكوم مدى الحياة ويعقوب محمود قادري (49 عامًا) من بير الباشا، وهو معتقل منذ العام 2003 ومحكوم مدى الحياة، وجاء في بيان للشرطة أنها اعتقلت اثنين من الأسرى الستة في منطقة جبل القفزة بالناصرة.

وكان 6 أسرى، جميعهم من سكان محافظة جنين، نجحوا بالفرار من سجن “جلبوع” شديد الحراسة، الإثنين الماضي.

وتقول سلطة السجون الإسرائيلية: إن الأسرى استخدموا نفقًا من فتحة في زنزانتهم للخروج من السجن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *